“حنفي المصري” يكشف تفاصيل إحباط السطو المسلح على محل الخبر

كشف المقيم المصري حنفي شاكر رسلان، الذي أحبط عملية سطو مسلح استهدفت محلاً لبيع المواد الغذائية في محافظة الخبر صباح أمس، تفاصيل عملية السطو، وملابسات ما حدث لحظة بلحظة، إلى أن تمكن من السيطرة على اللصوص، ومصادرة السلاح الذي استخدم في العملية. وكان قد نُشر فيديو، يوضح كيف تمكن المقيم المصري من السيطرة على لصين ملثمين، حاولا سرقة محل مواد غذائية، في منطقة العزيزية بالخبر، باستخدام سلاح ناري، وأظهر الفيديو شجاعة نادرة للمقيم المصري، رغم بلوغه الخمسين ربيعا.

وقال حنفي شاكر: “قادتني المصادفة للدخول إلى محل بيع المواد الغذائية، في الساعة السادسة والنصف صباحا، لشراء خبر وشاي وجبن لوجبة الإفطار للمواطن الذي أعمل لديه، وعندما دخلت المحل، توجهت مباشرة إلى صندوق الخبز، وحملت كيسا منه، ثم توجهت إلى موظف الكاشير، وإذا بي أجد أمامي شخصين ملثمين، يحمل الأول سيخاً من الحديد، والثاني يحمل مسدسا، وقاما بتهديد عامل الكاشير بالمسدس، وطلبا منه بصوت عال، الرضوخ لمطالبهما، وإلا لحق به الأذى الشديد”. وأضاف حنفي شاكر: “هالني المنظر أمامي، وسألت ماذا يحدث، فنهرني أحد المثلمين بعنف، وطلب مني بلهجة حادة عدم التدخل في الأمر، وإلا تعرضت للأذى، وهمّ أحدهما بالاعتداء علي من الخلف، ولكن الشخص الآخر أوقفه”.

وتابع المقيم المصري : “وقفت مكاني أراقب الملثمين، وهو يحاولان الحصول على كل ما يستطيعان الحصول عليه من المحل، وكنت أتعمد عدم إثارة انتباه أي منهما، حتى يطمئنا إلي، وعندما توجه الملثم الذي يحمل السلاح إلى درج الكاشير، وكان مسلطا كل تفكيره في فتح الدرج والحصول على ما فيه من أموال، وجدت أن الفرصة مواتية أمامي، للانقضاض والسيطرة عليه، وخطف السلاح من يده، وتركته فريسة في يد موظف الكاشير، ثم توجهت بسرعة إلى الشخص الآخر، الذي كان ذهب إلى مكان آخر في المحل، للبحث عما يسرقه، ونجحت في السيطرة عليه” بحسب صحيفة سبق.

وقال: “نجحت مع موظف الكاشير في تقييد الملثمين، واسترجاع كل الأموال التي أخذاها بالقوة، وأخذنا منهما مفتاح السيارة التي كانا يستقلانها، وقام مواطن سعودي من ضمن الذين تجمهروا حول المحل، بإبلاغ الدوريات الأمنية، التي وصلت في وقت قياسي، كما اتصلت على كفيلي، وعندما جاء سلمته مفاتيح سيارة اللصين والمسدس”. وأوضح المقيم حنفي : أنه لأول مرة، يتعرض فيها لمثل هذا الموقف من العنف، وقال: “أعمل في المملكة منذ 25 عاماً، وأعرف جيداً أن أهالي المملكة مسالمون بطبيعتهم، فضلا عن أنهم يتمتعون بهدوء كبير، وخلق رفيع، ولكن لأول مرة، أجد أمامي أناسا يلجأون للعنف، للسطو المسلح، وسرقة محل، وهو ما دفعني لمنع هذا الحادث حباً في المملكة وأهلها.

وأفاد المتحدث الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية، العقيد زياد الرقيطي: بالإشارة إلى مقطع الفيديو المتداول، الذي يظهر فيه تمكُّن بائع محل بمشاركة آخر من الإمساك بأحد جانيَيْن أثناء قيامه بالسطو على المحل مع زميل له، وتهديد العامل بالسلاح.. فإنه عند الساعة السابعة من صباح أمس بُلّغ مركز العمليات الأمنية بتعرُّض محل لبيع المواد الغذائية بمحافظة الخُبر للسطو من قِبل شخصَيْن، أحدهما يحمل سلاحًا، وتمكن البائع وشخص آخر بمشاركة ثالث من الإمساك بالجانيَيْن. وأوضح الرقيطي أن دوريات الأمن باشرت الموقع فور تلقي البلاغ، وانتقلت للمحل لرصد الجانيَيْن أثناء انفلاتهما من قبضة الأشخاص، ومحاولتهما الهرب؛ إذ تم تتبعهما لداخل الحي، والقبض عليهما، وتبيّن أنهما مواطنان في العقد الثالث من العمر، وكانا بحالة غير طبيعية، وجرى إيقافهما لاستيفاء إجراءات الضبط الجنائي في الحادثة، والتحقق من الحوادث الأخرى المماثلة المشتبه في تورطهما بها تمهيدًا لإحالتهما وأوراق القضايا لفرع النيابة العامة بمحافظة الخُبر.