نبراس: أعداء السعودية يخططون لنشر المخدرات بين رجال القوات المسلحة

حذَّر الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، رئيس مجلس إدارة المشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس)، الدكتور فيصل بن سعد الشثري، من مخطط لأعداء السعودية يستهدف نشر المخدرات بين رجال الأمن والقوات المسلحة. وأكّد الشثري خلال كلمته بالملتقى التثقيفي للوقاية من المخدرات في البيئات ‏العسكرية‏، الذي أقامته الأمانة العامة للجنة، اليوم الأربعاء، بمشاركة كلية الملك خالد العسكرية، أنّ المملكة تتعرض لحرب شرسة، لا هوادة فيها، تستهدف عقول وسواعد شبابها من خلال تهريب المخدرات.

وأضاف “رجال القوات المسلحة والأمن هم القائمون على أمن هذا الوطن ومقدساته واستقراره، وهؤلاء الأعداء يستهدفون حماة الوطن أولًا كي يستطيعوا بعد ذلك استهداف كل شيء، كما أنّ استهداف وطننا ليس بغرض الاستحواذ على مقدراتنا الاقتصادية فقط، بل يستهدفون عقيدتنا وإسلامنا وتحكيمنا لشرع الله، إضافة إلى استهداف أمننا وأماننا من قبل أعداء هذه الدولة وأعداء هذا الدين؛ لذلك علينا إدراك خطورة هذه المرحلة التي نعيشها، من خلال اصطفافنا خلف قيادتنا والوقوف يدًا واحدة في وجه أعداء الوطن، وأَخْذِ الحِيْطَة والحذر من كلِّ من يحاول العبث بأمن الوطن وإيقاع الشباب في براثن المخدرات والإدمان”.

وأضاف: “إنّ إنشاء اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات برئاسة وزير الداخلية جاء ليدلِّل على سعي الحكومة الرشيدة القضاء على هذه الآفة المدمرة”، منوهًا بإنفاق الدولة السخي على مشروع نبراس من أجل محاربة هذا الداء الخطير. وأكّد أن الدولة لم تتوانَ عن علاج المدمنين من خلال إنشاء مركز استشارات الإدمان 1955 الذي يُعدّ أحد أبرز برامج “نبراس”، من أجل تقديم خدمة أُسرية إرشادية علاجية حول تعاطي المخدرات والإدمان. ومن جانبه، أشاد قائد كلية الملك خالد، اللواء الدكتور سعيد بن ناصر المرشان، بالملتقى، منوهًا إلى يقظة ودور رجال الأمن في الوقوف سدًا منيعًا أمام عصابات الشر التي تستهدف الشباب السعودي بآفة المخدرات والترويج لها.

وشدّد قائد الكلية، خلال كلمته، على أنّ الدولة أولت داء المخدرات الاهتمام الكبير من خلال إنشاء اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، والتي انبثق عنها المشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس)، الذي تهدف رسالته إلى أن يصبح المجتمع السعودي خاليًا من المخدرات، و”هو ما لن يتحقق إلا بتعاون جميع الجهات والمؤسسات الحكومية والأهلية”. حسب قوله. يشار إلى أنّ مركز استشارات الإدمان يتلقى اتصالات المواطنين والمقيمين لتقديم الاستشارات الأسرية عبر الاتصال بالرقم المجاني (1955) من جميع مناطق المملكة، وكذلك عبر تطبيق الواتساب على الرقم (0552001955)، وتتنوع ما بين طلب حالات علاجية ونقل قسري، وما بين استشارات متنوعة تتم بسرية كاملة وبأسلوب حضاري.