مسلسل إسرائيلي يستعرض تفاصيل اختراق “الموساد” التنظيم الدولي لـ”الإخوان”

فتحت تركيا والولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا أبوابها أمام الممثل الإسرائيلي تسيبكا يحزقيل وفريق عمل مسلسله الجديد “هوية مزيفة” المزمع عرضه قريبًا على شاشات التلفزيون الإسرائيلي. ويجسد تسيبكا في المسلسل دور شاب إسرائيلي تقمص شخصية سوري بتوجيهات من أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية، ويقرر الانضمام بهويته الجديدة إلى التنظيم الدولي لجماعة “الإخوان” في محاولة للتوغل داخل التنظيم الذي يمارس نشاطه بحرية كاملة في دول غربية. ولم تكشف المصادر الإسرائيلية عن علاقة المسلسل بأحداث واقعية، غير أن التفاصيل التي يتضمنها تشير إلى معرفة صناعه الواضحة بطبيعة جماعة “الإخوان” وهياكلها التنظيمية وأساليب تجنيدها لأعضائها، لا سيما الأغنياء منهم.

وتشمل الصفقة التي يعرضها تسيبكا أو “الشيخ أبو حمزة” على تنظيم الإخوان، تمويل نشاط الجماعة مقابل الانضمام تنظيميًّا إلى صفوفها الأولى، إلا أنه قبل تلك الخطوة، حصل -وفقًا لسيناريو المسلسل- على دورة تدريبية مكثفة في أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية، لا سيما جهازي (الشاباك) و(الموساد). واستنادًا إلى الدورة وللبدء في المهمة، حصل “أبو حمزة” على جواز سفر سوري بعد التواصل والتنسيق مع إحدى خلايا التهريب على الحدود التركية، ثم استخرج جواز سفر فلسطيني للتغطية على شخصيته الحقيقية، وفرته له الاستخبارات الإسرائيلية، بالإضافة إلى أخرى تثبت امتلاكه لمشروع في الأردن. بعد تلك الإجراءات غادر “أبو حمزة” إسرائيل، مزودًا بمعدات تصوير متطورة وضعها مشغلوه بحرفية بدلًا عن أزرار ملابسه، بالإضافة إلى كاميرات رؤية ليلية، ليبدأ ممارسة المهمة التي وصفها موقع “والَّا” العبري بـ”الجهاد الهادئ”.