4 إصابات جديدة بإنفلونز الطيور في الأفلاج وثادق وضرما

بلغ عدد الإصابات الجديدة بإنفلونزا الطيور، المؤكدة مخبريًا بالمرض بين الطيور خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، بالمملكة أربع إصابات جديدة بالمرض بين الطيور، في ثادق والأفلاج، وإصابتين في ضرما، جميعها إصابات في حظائر تربية تقليدية عدا مشروع دواجن واحد في محافظة ثادق. وتتابع الفرق البيطرية الميدانية في منطقة مكة المكرمة ومحافظات الخرج وحريملاء وضرماء والأحساء وبريدة والبكيرية والدوادمي وحوطة بني تميم والأفلاج وثادق، إجراءات التخلص الصحي الآمن من الطيور في عدد من أحواش التربية التقليدية في محيط المناطق، التي تم اكتشاف الإصابة فيها والإعلان عنها، وتنفيذ واستكمال إجراءات المكافحة، والسيطرة في تلك المواقع، والاستقصاء عن المرض في محيط بؤر الاصابة بدائرة نصف قطرها 5 كم.

وفي جانب التشخيص المخبري، استقبلت مختبرات الوزارة البيطرية حتى هذا اليوم (2877 عينة)؛ لفحصها عن هذا المرض وتم إنجازها جميعًا، وجُمعت العينات بناء على بلاغات المواطنين، وإجراءات المسح الوبائي في محيط المناطق المصابة وغير المصابة لاكتشاف أي بؤر مرضية جديدة بشكل مبكر في مناطق المملكة المختلفة. كما أن الوزارة مستمرة حاليًا بتطبيق إجرءات منع تنقل الطيور الحية من دون إصدار إذن نقل مسبق. وأهابت الوزارة بملاك الطيور وأصحاب المشاريع بالالتزام بقرار الوزارة بمنع التنقل بين المناطق إلا بإذن مسبق من الوزارة، حسب ما تم الإعلان عنه سابقًا، وسيتم تطبيق ما ورد في المواد (51 ، 52) من اللائحة التنفيذية لنظام الثروة الحيوانية الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/13 وتاريخ 10/3/1424هـ بحق مخالفي قرار حظر تنقل الطيور الحية.

وبينت الوزارة أن الرقم المجاني للغرفة المركزية للمعلومات والطوارئ للثروة الحيوانية (8002470000) يعمل على مدار الساعة، للإجابة عن الاستفسارات، وتقديم النصائح الارشادية لمربي الطيور بطرق وقايتها من المرض، بالإضافة إلى تلقي بلاغات الاشتباه بالمرض من الأفراد أو المشاريع الإنتاجية، حيث بلغ عدد البلاغات الواردة إليها خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية تسعة عشر بلاغًا تمت مباشرتها جميعًا، في حين بلغ عدد الاستفسارات عن المرض 17 استفسارًا، وبذلك يصبح إجمالي البلاغات والاستفسارات 1366 بلاغًا واستفسارًا منذ بداية اكتشاف المرض. وفي جانب التوعية والإرشاد البيطري مازالت الوزارة تواصل جهودها التوعوية عن مرض إنفلونزا الطيور عالي الضراوة (H5N8) في الأسواق والتجمعات في جميع مناطق المملكة.