الجمارك توضّح حقيقة صورة الراكب المستلقي على الأرض بجمرك الحديثة

أكّدت الجمارك السعودية أن جمرك الحديثة مُجهّز بأماكن مخصّصة لذوي الاحتياجات الخاصّة والحالات المرضية التي ترد باستمرار عن طريقه.

وقالت في ردّها على ما تمّ نشره في مواقع التواصل الاجتماعي بعد تداول صور أحد الركاب مستلقياً على الأرض في جمرك الحديثة: إن هذه الأماكن مهيّأة بتجهيزات تراعي هذه الحالات الخاصّة في أثناء إنهاء الإجراءات الجمركية لجميع المسافرين القادمين والمغادرين، كما أن الجمرك وغيره من المنافذ الجمركية مدعوم بأجهزة الفحص عبر الأشعة التي تُساعد على إنهاء إجراءات الفحص للسيارات بدقة عالية. وأضافت: إن السيارة المقلة للراكب وصلت إلى جمرك الحديثة يوم الثلاثاء ١-٤-١٤٣٩هـ الساعة (٥:٢٨) صباحاً، وعند القيام بالإجراءات الجمركية تمّ الاشتباه في السيارة؛ ما استدعى استكمال باقي إجراءات التفتيش.
وتابعت: تمّ الطلب من السائق وضع الراكب في الغرفة المخصّصة لذوي الاحتياجات الخاصّة وللحالات المرضية، لكنه رفض ذلك، كما رفض طلب سيارة الإسعاف بحجة أن الحالة المرضية للمرافق هي دائمة ولا تتطلب أي تدخل طبي. وقالت: بعد ذلك فُوجئ المراقب الجمركي بالطريقة التي تعامل بها السائق بعد قيامه بإنزال الراكب ووضعه على الأرض وعدم استخدام الكرسي المتحرّك رغم وجوده ضمن الأمتعة، وتم الانتهاء من الإجراءات الجمركية الساعة (٦:٣٩) صباحاً.
وبيّنت “الجمارك” أنه تمّ ضبط محاولات تهريب عدة بهدف استغلال هذه الحالات الإنسانية، في محاولة لإدخال مواد ممنوعة للمملكة، وأنها تتعامل مع هذه الحالات بعناية واهتمام وبطريقة تضمن الحفاظ على صحتهم وسلامتهم، خصوصاً أن جمرك الحديثة يرد عن طريقه باستمرار حالات مرضية، وموضحةً أن ما تقوم به الجمارك يُعد واجباً إنسانياً عليها، وأن ذلك يأتي في إطار التسهيلات التي تُقدمها لجميع عملائها بمختلف فئاتهم.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا