تقرير يتوقع انتعاش سوق البناء في السعودية خلال 2018

توقع تقرير البناء الصادر عن شركة الاستشارات “Faithful + Gould” انتعاش سوق التشييد في السعودية خلال عام 2018. وأوضح التقرير أنه رغم أن عقود البناء في المملكة عام 2017 ظلت ثابتة عند 22 مليار دولار، إلا أن السوق السعودية ستتحسن هذا العام كنتيجة للإنفاق الحكومي المتزايد”. ولفت إلى أن نحو 205 مليارات ريال سعودي (54.67 مليار دولار)، تم تخصيصها للإنفاق الرأسمالي في ميزانية عام 2018، وهي زيادة تقدر بـ 13.6 % على أساس سنوي، نحو 150 مليار ريال (40 مليار دولار) منها ذات صلة بالبنية التحتية. وقال ديفيد كليفتون، مدير التنمية الإقليمية بالشركة، “إذا تحقق ذلك، فهو أكبر من كل عقود العام الماضي”، موضحًا أن الإنفاق المتزايد يشير إلى التزام الحكومة نحو تحقيق محاور رؤية 2030، أو خطة التحول الوطني.

وأكد التقرير أنه “رغم تقليص الحكومة السعودية إنفاقها بأكثر من 200 مليون دولار ليصل حجم الإنفاق إلى 800 مليون دولار في أوائل 2017 من خلال برنامج لإعادة ترتيب الأولويات، إلا أن سلسلة من الإعلانات اللاحقة التي تتعلق بالمشروعات التي يمولها صندوق الاستثمارات العامة السعودي، ومن بينها مشروع نيوم بتكلفة 500 مليون دولار وتم الكشف عنه في نوفمبر، رفعت الحجم الممكن للسوق السعودية إلى 1.75 تريليون دولار”. وأوضح التقرير أن الفرص المبكرة لشركات التشييد يتوقع أن تكون في مجالات الكهرباء والنفط والغاز بسبب الحاجة إلى تعزيز قدرات الطاقة قبل بناء مدن جديدة وبسبب نماذج التمويل الخاصة بهذا النمط من التطويرات التي من المفهوم أنها إقليمية.