اعلان

“ستراتفور”: ولي العهد يؤكد مرة أخرى التزامه بتغيير السعودية.. والشعب السعودي يؤيده

Advertisement

قال معهد “ستراتفور” الأمريكي إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يؤكد مرة أخرى التزامه بتغيير السعودية؛ إذ شهد الأسبوع الجاري إيقاف 11 أميرًا بسبب اعتراضهم قرار إيقاف سداد الكهرباء والمياه عن الأمراء. وأضاف بأن الإجراءات التي يتخذها ولي العهد، وبذله جهودًا في الحفاظ على المال العام، واستعادة أموال الدولة، تشير إلى أنه يرغب في إزالة الفساد والمحسوبية تمامًا.

وتناول التقرير الأمريكي ردة الفعل الشعبية عقب تقليل الدعم، وتطبيقه على الجميع، بمن فيهم أفراد الأسرة المالكة، مشيرًا إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي والإعلام كشفت عن ردود فعل، عكست تأييد الشعب لهذه الإجراءات ودعمها، خاصة مع وجود برامج تساهم في دعم المحتاجين أو المتأثرين من ارتفاع أسعار الطاقة. وتحدث كذلك التقرير عن تلقي السعوديين بشكل إيجابي الأوامر الملكية الأخيرة لدعم المواطنين ماديًّا، وإعادة العلاوات، وزيادة المكافآت والرواتب للطلاب والعسكريين والموظفين المدنيين، وكذلك للمتقاعدين. وأضاف بأن ولي العهد يضع المواطنين ضمن أولوياته واهتماماته، مشيرًا إلى أن المبالغ التي أعلنها في الأوامر الملكية الأخيرة لصالح المواطنين ستكلف الدولة أكثر من 13 مليار دولار.