قرقاش يرد على تهديدات الحوثي بشأن سلامة الملاحة في البحر الأحمر

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية بالإمارات الدكتور أنور قرقاش، أن “تهديدات الحوثي باستهداف الملاحة في البحر الأحمر، يدل على أننا أمام عصابة إرهابية، وأن أيامها معدودة”. وقال قرقاش، في تغريدة له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، اليوم الثلاثاء، إن تصريح الحوثي صالح الصماد الذي يهدد فيه علانيةً باستهداف الملاحة الدولية في البحر الأحمر؛ يعد توثيقًا جديدًا للطبيعة الإرهابية للميليشيا الحوثية، وتابع أن تهديد الصماد جاء خلال اجتماعه ببعثة الأمم المتحدة. وأضاف أن الحوثي الذي أهلك الحرث والنسل، وأفسد في اليمن وخان حليفه وشريكه؛ يهدد الملاحة الدولية. “نحن أمام عصابة إرهابية، وجودها وظلمها في اليمن غدت أيامه محدودة”.

من جهته وصف وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة باليمن عبد الرقيب فتح، تهديد ميليشيا الحوثي الإيرانية بقطع الملاحة الدولية في البحر الأحمر؛ بالتحدي السافر للقوانين الدولية. وقال عبد الرقيب، إن ما يسمى رئيس المجلس السياسي التابع للانقلابيين، هدد بقطع الملاحة البحرية أثناء لقائه نائب رئيس المبعوث الدولي الخاص إلى اليمن؛ ما يعد تهديدًا صريحًا وسافرًا للقوانين الدولية والإنسانية وللأمم المتحدة. وأكد عبد الرقيب، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية، أن ذلك “توجه حقيقي بأن هذه الجماعة الانقلابية المتمردة على كافة الشرائع الدولية، ماضية في مشروعها التدميري والكارثي بحق الشعب اليمني، والإضرار بالسلم الدولي والإقليمي في المياه البحرية”.

وأضاف ” يجب على المجتمع الدولي والأمم المتحدة، الضغط على الميليشيات الانقلابية بكافة الوسائل لتسليم كافة المطارات والموانئ إلى الحكومة الشرعية المعترف بها دوليًّا؛ حتى تتمكن الحكومة من التنسيق مع المانحين لإيصال المساعدات الإغاثية والإنسانية إلى المحافظات، والإشراف على الملاحة الدولية التي باتت مهددة بالخطر من جراء سيطرة الميليشيات على بعض الموانئ”. وذكر أن ما تقوم به ميليشيات الانقلاب الحوثية بحق اليمنيين، جرائم حرب وضد الإنسانية، وتستوجب من المجتمع الدولي العمل بكل جدية وحزم لوقف كافة هذه الجرائم والانتهاكات. وحذر المسؤول اليمني من أن إقدام الميليشيات الانقلابية على أي تهديد للملاحة الدولية وقطع تدفق المواد الإغاثية؛ سيزيد تعقيد الوضع الإنساني بنسبة أكبر مما هي عليه الآن.