هل فكرت يومًا في قصة هذه المنحوتة التي أشعلت مشاعر العرب.. صاحبها يحكي فكرتها!

أشعلت منحوتة فريدريك رادوم ، التي تحمل اسم ” Trans ī re” -يجسد قيام طائر صغير يحاول انتشال جثة “شخص”- ومعناها المرور باللغة العربية المشاعر والعواطف، ولاقت انتشاراً واسع النطاق في كل أنحاء العالم عامة والشرق الأوسط خاصة، لاسيما أنها تركز على ظاهرة الهجرة بسبب الحروب والمشاكل الطائفية التي تعصف بالمنطقة.

وفقا لـ”العربية” فإن رادوم هو نحات وفنان نرويجي يعمل في الأكاديمية الوطنية للفنون في أوسلو بمملكة النرويج، شهدت أعماله انتشاراً منذ العام 2001. وعن الفكرة وراء منحوتة “المرور”، قال إن هذا العمل هو انعكاس للحالة التي تتراكم فيها كل القضايا والمشكلات، ولكن بمساعدة بسيطة من الطبيعة يمكن خلق شعور جديد للتخلص من القلق والضغوط والاضطرابات النفسية، بل تعمل على إذابتها فحينما تحدث المشكلات عليك أن تنظر لها من زاوية أوسع وأكبر وهذا ما ينتج عن التوجه للطبيعة والنظر لها من زاوية أصغر. وأضاف صاحب المنحوتة: “لقد حصلت على الكثير من الاهتمام من الدول العربية، وأحب أن أقدم أعمالي في معارض ومتاحف الشرق الأوسط”.