اعلان

حملة تبليك المشاهير: هدفنا نشر الوعي.. وبعضهم لجأ لشراء المتابعين وإطلاق الوسوم المدفوعة

Advertisement

أكد الإعلامي فهد بن سعد متحدث حملة “تبليك_المشاهير” أن فكرة الحملة جاءت بعد ارتفاع الأسعار على المواطنين بينما ينشغل هؤلاء المشاهير بعرض يومياتهم وترفهم ويمررون الدعايات المباشرة وغير المباشرة بكل صفاقة بلا مراعاة لمشاعر الآخرين خاصة ذوي الدخل المتدني والذين يعانون شظف الحياة ولا يستطيعون مواكبة حياة هؤلاء. وقال وفقًا لـ”سبق”: صاحب الفكرة لا يرغب في الظهور لأسباب شخصية وطبعاً نحن فريق متكامل ومطلقو الحملة هم ريما محمد ومهدي المكاييل مع صاحب الفكرة الأساسي وأنا المتحدث الرسمي لها، والهدف الأساسي من الحملة هو توعية المجتمع من خطر هؤلاء وتثقيف الجيل الجديد ولا نريد غير هذا وكل يوم نطلق وسماً جديداً بالترقيم وأطلقنا اليوم وسم #حملة_تبليك_المشاهير ٨ والحملة مستمرة بإذن الله”.

وأضاف: الحملة حققت أهدافها وكثير من الناس كانوا يضيعون وقتهم في متابعة حياة هؤلاء وما يفعلون لكن الآن كسبوا وقتهم ونشاهدهم في تويتر كيف يتجاوبون وينتقدون تصرفات هؤلاء المشاهير. هناك نهضة ووعي جماهيري وهذا أحد ثمار الحملة وهدفنا اللاحق هو توجيه المجتمع نحو المشاهير المؤثرين أصحاب المحتوى الجيد بعيداً عما يفعله هؤلاء من نشر دعايات كاذبة وإعلانات مطاعم. واختتم: واجهنا كثيراً من الصعوبات ولجأ بعض المشاهير لإطلاق الهاشتاقات المدفوعة لتلميع صورهم وبعضهم خسر متابعين فقام بالشراء فوراً، كذلك قامت بعض الحسابات التابعة لخلايا عزمي وبعض المتربصين بمحاولات تحريف مسار الحملة وفشلوا بفضل من الله ثم بوعي الشعب وحسه الوطني، ولا نتحمل بعض الإساءات في بعض الوسوم نحن هدفنا التوعية وبالعكس نحذر دائماً نوصي بعدم اللجوء للشتم وخلافه لكن ربما البعض لديه حنق من هؤلاء المشاهير.