شاهد.. ظاهرة “التشطيف”: متهورون يفحطون في شوارع مزدحمة باتفاق مع آخر يصور.. والخطر على الجميع

تتجمهر حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، متخصصة في نشر ورصد مقاطع التفحيط بكافة أشكالها، متبادلةً فيما بينها أحدث الفيديوهات وأكثرها “خطرا وجرأة”. وتركز هذه الحسابات على ظاهرة لا تُعد جديدة في عالم التفحيط، ولكنها انتشرت وما زالت تنتشر في الفترة الأخيرة، حينما يقوم متهور بالتفحيط “تشطيفا” في شارع مزدحم، يمر فيه بين المركبات السائرة ويحاول قدر الإمكان الاقتراب منها، لإثبات براعته.

ويتفق المفحط مع آخر يرافقه من الخلف ليصوّر العملية منذ بدايتها، ويحرص على تتبعه وتفريغ الطريق له من الخلف. وجرّت هذه الحركة كثيرا من الحوادث الموثقة بمقاطع الفيديو التي صوّرها المرافق، حينما يفشل المفحط في السيطرة على سيارته أثناء المرور بين المركبات الأخرى، ويرتطم بسيارة – تسير في أمان الله – متسبباً في حوادث قوية. وتُعد الظاهرة خطرا محدقا وتهورا غير مقبول يمارَس في الشوارع يوميا، بل وأمام مؤسسات حكومية، يُقامر فيه المتهورون بأرواح الآخرين في جرأة دفعت نشطاء إلى الدعوة لضرورة النظر جليا فيها ومحاولة تحجيمها، توعويا وأمنيا.