“بلومبرج” عن عودة الحوافز: الشعب السعودي رهان محمد بن سلمان للتغيير

قالت وكالة “بلومبرج” الأمريكية، إن عودة البدلات والحوافز التي تمنحها السعودية لمواطنيها، يؤكد رهان قيادة المملكة على دعم الشعب في تنفيذ الرؤية الإصلاحية التي أطلقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والمعروفة باسم رؤية 2030.

وأشار تقرير للوكالة إلى أن ولي العهد يعتمد في تطبيق رؤيته على دعم الشعب المتلهف للتغيير الاجتماعي أكثر مما يعتمد على الأعمدة التقليدية المعروفة للدعم، معتبرًا أن هذا الجانب يمثل دعامة أساسية في خطة الأمير، الذي قالت إنه يحظى بدعم الملك وبشعبية لدى المواطنين. وأوضحت “بلومبرج” أن قرار الملك بصرف بدل غلاء معيشة يعكس تفهم القيادة لردود فعل الناس في مواقع التواصل الاجتماعي حول القرارات الاقتصادية التي تم تطبيقها مع بداية العام، وأن ذلك التفهم أفرز مشاعر مختلطة لدى السعوديين، دفعت لأن يكون الهاشتاج الأكثر انتشارًا بين السعوديين “كلنا سلمان، كلنا محمد”. وأضافت قرار الملك دفع أيضًا وسائل الإعلام المحلية للإشادة بقيادة المملكة، بل ورفعت مؤشر إغلاق بورصة تداول في الرياض 0.6 في المئة.

ونقلت الصحيفة عن فواز جرجس، أستاذ العلاقات الدولية في كلية لندن للاقتصاد، قوله “لا يمكن للأمير أن ينأى عن سماع أنصاره من الشباب، الأمر لا يتعلق بإصلاحات اقتصادية، وإنما يتعلق بتعزيز قاعدته الاجتماعية”. كما أكد بول سوليفان، المتخصص في شؤون الشرق الأوسط في جامعة جورج تاون “تبدو قاعدة الأمير الشعبية جيل جديد يأمل في حياة أفضل وتغيير حقيقي”. واعتبر التقرير أن ملوك السعودية القدامى كانوا يقدمون مزايا للمواطنين، لكن المختلف بالنسبة للأمير محمد أنه اتّخذ خطوات ضد أمراء آخرين وأنصارهم بطريقة لم يتخذها ملك من قبل. مشيرًا إلى أن الدولة اعتقلت عشرات من الأثرياء والنافذين في البلاد، من بينهم وزراء وأمراء، بتهم فساد.

كما أشاد التقرير بالحملة التي قام بها الأمير ضد ابتزاز المال العامّ. موضحًا أنها لقيت صدى لدى السعوديين. وأشارت بلومبرج إلى أن تحذير النائب العامّ السعودي عقب اعتقال 11 أميرا بسبب الاحتجاج على قرار الدولة بالتوقف عن دفع فواتير مرافقهم من كهرباء ومياه، بأن لا أحد فوق القانون، بل وإرسال الأمراء إلى سجن حائر تمهيدًا لمحاكمتهم، يؤكد تفهم الأمير لصوت قاعدته الشعبية. وأوضحت أن الحكومة السعودية أنفقت الكثير العام الماضي في برنامج يفترض أنه مخصص لتخفيف آثار الإصلاح الاقتصادي، لافتة إلى حساب المواطن، الذي يعطي الأسر من ذوي الدخل المتوسط والمنخفض تحويلًا ماليًّا شهريًّا لتعويض الارتفاع في الأسعار.