خادمة تصور عورة طفلة مخدومتها الإماراتية وترسلها لآخرين

أقدمت خادمة آسيوية في الإمارات على هتك عرض طفلة عربية عمرها 3 سنوات عبر تصوير عورتها بهاتفها النقال وإرسال الصور إلى أشخاص آخرين، بحسب ما كشفته النيابة العامة أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي أمس الأحد. وبحسب النيابة، حازت الخادمة أيضًا مقاطع إباحية من شأنها المساس بالآداب العامة بقصد العرض على الغير مثلما أعدت وخزّنت تلك المواد على هاتفها النقال، وفقًا لصحيفة “البيان” الإماراتية اليوم الإثنين.

وقالت والدة الطفلة التي تعمل موظفة، إنها جلبت المتهمة في شهر مايو الماضي بعد اشتراطها على مكتب “توريد الفئات المساعدة” على عدم حيازتها هاتفًا نقالًا؛ لكنها اكتشفت بعد مرور شهرين على تشغيلها أنها تحوز واحدًا جلبته معها منذ الأيام الأولى لعملها في المنزل. وأضافت: “ولأنها كذبت عليّ فقد صادرته منها ثم أعدته لها تعاطفًا معها بعدما علمتُ أنها تستخدمه في التواصل مع زوجها وابنها في موطنها الأم”. وأضافت الأم أنها سألت الخادمة إذا ما كانت تمتلك هاتفًا نقالًا آخر، فأخبرتها بالنفي، إلا أنها وقبل عدة أيام من اكتشاف واقعة الدعوى، تلقت اتصالًا من إدارة حضانة طفلتها للاستفسار منها عن عدم ارتدائها حذاء.

وتابعت “تواصلتُ مع المتهمة واستفسرت منها عن سبب ذلك، واكتشفت أنها منشغلة بهاتف ثانٍ”، مشيرة إلى أنه لدى عودتها من العمل إلى المنزل طلبت منها إحضار الهاتفين، فأحضرتهما واكتشفت بعد عودة الزوج أن أحد الهاتفين يحوي صورًا ومقاطع مخلة بالآداب منها صور للمتهمة”. كما عثرت الأم على صورة لعورة طفلتها، ولما سألت الخادمة عن سبب حيازتها لمثل هذه الصور والمقاطع أفادتها بأنها تقوم بإرسالها إلى طليقها وزوجها وابن خالتها وصديقتها، فيما أقرت بأنها أرسلت صورة طفلتها إلى شقيقتها في موطنها الأم.