اعلان

أحد مؤسسي “حملة التبليك”: كثير من “مشاهير الفراغ” فقدوا متابعيهم

Advertisement

أكد أحد المؤسسين لحملة “تبليك” وعمل حظر لمشاهير الفراغ أن هدفهم هو توعية الناس بخطر هؤلاء وما يعكسونه على حياة متابعيهم وعدم قناعة المتابع لهم بحياته بسبب ما يشاهده من حياة مخملية مترفة لمشاهير الفراغ الذين يبثون الإعلانات ويقبضون المال. وقال محمد محماس وفقًا لصحيفة “سبق”: لا نحسدهم ونكيد لهم كما يعتقد البعض بل نحاول تصحيح المسار.

وأضاف: الحملة انطلقت قبل نحو أربعة أيام ولم تكن منظمة أو مرتبا لها مسبقاً بل انطلقت بالصدفة وتوافقت الأهداف بين البعض وتضامنوا فيما بينهم وأصبحت من أكبر الحملات حيث فقد بعض المشاهير متابعين وبفضل من الله ثم بتضامن المجتمع وصل صوتنا. وأردف: نحن لا نستهدف أصحاب المحتوى الجيد بل نقصد من يسردون حياتهم اليومية ويستعرضون ويمررون الدعايات ولم يُسخروا شهرتهم لطرح قضايا المجتمع وهمومه، ونحن لم نسئ لأي منهم فهم شخصيات عامة ومعروفة ومن حق أي شخص تناولهم في الإطار العام. وتابع: حملتنا وصلت إلى الناس بدليل صعود الوسوم يومياً للترند وهذا دليل على أن المجتمع ساخط وناقم و”تويتر” يعكس آراء شريحة معينة من السعوديين ونحن مستمرون وستكون الخطوة القادمة توجيه المجتمع للمشاهير المؤثرين أصحاب المحتوى الجيد.