اتهامات لـ “عكاظ” بالترويج للشذوذ الجنسي بسبب نشر خبر عن المثليين.. وهكذا جاءت ردة فعل الصحيفة!

حذفت صحيفة “عكاظ” خبرًا عن مثليي الجنس من موقعها الإلكتروني بعد يوم واحد من نشره عقب توجيه اتهامات للصحيفة بترويج “الشذوذ الجنسي”. وكانت الصحيفة نشرت يوم السبت خبرًا بعنوان “مثلي ضمن أفضل 10 ممثلين في 2017″، في إشارة إلى الممثل ثيموتي شالاميه، البالغ من العمر 21 عامًا. وأثار نشر الخبر حالة من الجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، ودشن مغردون وسما بعنوان ”#عكاظ_تروج_للشذوذ” تصدر قائمة الترند في الموقع بسرعة، مع انضمام عدد كبير من المعلقين إليه.

وانهالت التعليقات على الوسم حيث رأى مغردون أن الأمر أصبح معتادًا في كثير من الدول، فيما رأى بعض المغردين أن نشر أخبار المثليين مخالفة لقوانين المملكة التي تهدف للحفاظ على الأخلاق والآداب العامة . وبعد الانتقادات التي وجهت لـ “صحيفة عكاظ” قامت بحذف الخبر حيث تبين عند محاولة فتح صفحة الخبر على موقع الصحيفة، تظهر للمتصفح رسالة خطأ تقول إن “الصفحة غير موجودة”. ولم تعلق الصحيفة حتى الآن على الجدل الدائر حول نشرها لخبر المثليين ، كما لم يصدر أي تعليق رسمي من وزارة الثقافة والإعلام حول الأمر نفسه. يشار إلى أن الممثل ثيموتي شالاميه، حصل على الميدالية الذهبية عن بطولته لفيلم “نادني باسمك”، الذي يروي قصة عن الحب المثلي، وذلك ضمن قائمة أعدها خبراء مجلة «Vulture» الفرنسية.