وفاة المنشد الكويتي الشاب مشاري العرادة في حادث سير بالسعودية

أعلن نشطاء سعوديون وكويتيون على مواقع التواصل الاجتماعي وفاة المنشد الديني الكويتي الشاب مشاري العرادة عن عمر ناهز 35 عاما في حادث سير بالسعودية اليوم الأحد. وذكر مقربون من الراحل أنه جاري نقل الجثمان إلى الكويت حيث سيتم تحديد موعد الدفن والتشييع في وقت لاحق.

ولم ترد بعد تفاصيل بشأن حادث السير الذي أودى بالراحل الذي تنادى النشطاء للدعاء له والثناء على أخلاقه وسلوكه. وكتب الفنان الكويتي حمود خضر: “بداياتي الفنية كانت معه بأنشودة “أمي فلسطين” سنة 2000. تعلمت منه حسن اختيار الكلمات والحرص على الرسالة والقيمة واستخدام الفن لنشر الخير والكلمة الطيبة. طبت حياً وميتاً” واشتهر العرادة بأنشودته “فرشي التراب” التي ذاع صيتها في الخليج.
وبدأ المنشد العراد في مجال النشيد وهو في سن الطفولة وكان أول إصدار شارك فيه عام 1995 وهو عبارة عن مجموعة أناشيد شعبية وتراثية، بعد ذلك استمر في المشاركة في المهرجانات داخل دولة الكويت و تسجيل مجموعة من التسجيلات الفردية، إلى أن شارك في أول ألبوم عام 1999 بعنوان المجددون مع مجموعة من المنشدين، ثم استمرت الإنتاجات الفنية والمشاركات المختلفة في المهرجانات داخل الكويت وخارجها. وأصدر سلسلة يارجائي الشهيرة حيث صوّر منها نشيده “فرشي التراب” الذي لاقى نجاحاً كبيراً وصدى واسعا في المنطقة. وكتب المقرئ والمنشد الكويتي مشاري راشد العفاسي : “اللهم اغفر لعبدك مشاري العرادة وأسكنه فسيح جناتك.” وعلق الداعية نبيل العوضي : “صاحب الصوت الذي كان يذكرنا بما بعد هذه الحياة الدنيا…. غادرنا إلى رب رحيم أسأل الله أن يغفر له ويرحمه عزاؤنا لأسرته الكريمة”.