السجن 7 سنوات مع الأشغال للكاتب الكويتي فؤاد الهاشم بتهمة الإساءة لقطر

أصدر القضاء الكويتي، اليوم الأحد، حكمًا بالسجن 7 سنوات، مع الشغل والنفاذ، ضد الكاتب فؤاد الهاشم في قضية “الإساءة لدولة قطر”. وكانت محكمة الجنايات الكويتية، أمرت بضبط وإحضار الكاتب والصحافي فؤاد الهاشم، بعدما رفض الأوامر الصادرة من النيابة العامة بالامتثال للتحقيق معه على خلفية قضية “الإساءة لقطر”.

وحرّكت السلطات الكويتية دعوى قضائية ضد الهاشم بتهمة “شتم أمير دولة قطر ووالدته ووالده عبر تويتر” باعتبار ذلك مخالفًا لقانون الإعلام الإلكتروني، ويعد “جريمة أمن دولة وفق القوانين الكويتية”. وتلقى الهاشم دعمًا على مواقع التواصل الاجتماعي من نشطاء خليجيين عقب صدور الحكم، حيث علق منصور الدوسري: “الحكم هذا ليس ضد الصحفي فؤاد الهاشم فقط، بل ضد كل شعب الخليج المناهض والفاضح لحكومة قطر التي كانت تحرض الكويتيين على حكومتهم ولن تترك أي فرصة في المستقبل للتحريض ضدها، مهما فعلت حكومة الكويت لصالح قطر”.
وكان الهاشم قال في تغريدة قبيل الحكم بساعات: “لأول مرة من سنوات أنام بهدوء دون إزعاج مندوب محكمة ليبلغنى بشكوى وقضية من حمد بن جاسم أو جاسم بودى أو عدنان عبدالصمد أو عبدالسلام قورة أو بشار كيوان أو فيصل المسلم أو يكيكى!أنا الآن أنام ملء جفوني تحت ظل محمد بن زايد ومحمد بن راشد وخلف الحبتور وكل عيال زايد!”. وسبق أن صدرت بحق الهاشم عدة أحكام قضائية كان آخرها قبل أيام، عندما قضت محكمة الجنح الكويتية بتغريمه مبلغ 3 آلاف ديناربتهمة الإساءة إلى وكيل وزارة الداخلية، اللواء مازن الجراح، في “تويتر” والمساس بكرامته.