3 دعوات قضائية ضد إنتل بسبب ثغرة خطيرة

3 دعوات قضائية تواجهها شركة “إنتل” الأميركية، لمطالبتها بالتعويضات، بعد اكتشاف ثغرة خطيرة في معالجاتها، تتيح لقراصنة الإنترنت أن يسرقوا بيانات مهمة من المستخدمين. وبحسب صحيفة “تايمز” البريطانية، جرى رفع الدعاوى في كل من ولايتي أوريغون وإنديانا، على اعتبار أن الثغرة عرضت بيانات سرية للاختراق، تضم كلمات مرورية لمليارات البشر.

وقالت الدعوى: إن المستخدمين المتضررين ما كانوا ليشتروا أجهزة تضم معالجات “إنتل” لو أنهم كانوا على علم بالعيوب التي تشوبها. وطالبت الدعوى التي رُفعت في أوريغون بأن تدفع الشركة مائتي دولار على الأقل لكل مستخدم، وهو ما يعني أن “إنتل” ستتكبد ملايين الدولارات في حال تمت إدانتها. وفي المقابل، أكدت شركة “إنتل” علمها بالدعاوى القضائية، لكنها امتنعت عن الإدلاء بتعليق باعتبار الأمر “غير ملائم”.