اعلان

أكبر شركات في التاريخ.. وأرامكو ضمن القائمة

Advertisement

في النصف الأول من القرن السابع عشر كانت قيمة شركة الهند الشرقية الهولندية تتجاوز قيمة 20 شركة من أكبر الكيانات الاستثمارية بالعالم في الوقت الراهن. في تقرير لموقع (فيجوال كابيتالست) عن أكبر الشركات قيمة على مر الأجيال بلغت قيمة الشركة الهولندية ما يساوي 7.9 تريليون دولار حاليا.

في المقابل يوازي هذا المبلغ قيمة 20 شركة عالمية ضخمة في الوقت الراهن منها آبل وألفابت ومايكروسوفت وأمازون وفيسبوك وعلي بابا وإكسون موبيل وبنك أوف أمريكا وفيسبوك وبيركشاهير هاثاواي وويلز فارجو وول مارت وفيزا وشيفرون. عرض التقرير أربع شركات قديمة تجاوزت قيمتها تريليون دولار بحساب العملة الأمريكية اليوم وهي الشركة الهولندية وشركة مسيسبي وشركة بحر الجنوب وستاندرد أويل الأمريكية. وصلت قيمة مسيسبي في عام 1720 إلى ما يساوي 6.5 تريليون دولار اليوم، وأيضا شركة بحر الجنوب البريطانية التي قدرت قيمتها في نفس العام بما يوازي 4.3 تريليون دولار.

الفقاعات المالية

– قبل فقاعة شركات الإنترنت (دوت كوم) في أواخر التسعينيات وفقاعة الإسكان (في منتصف العقد الأول من الألفية) تشكلت واحدة من أولى الفقاعات المالية بسبب التجارة مع “الأراضي البعيدة”.

– حصلت شركات مثل شركة الهند الشرقية الهولندية على احتكارات تجارية وانخرطت في رحلات جريئة إلى أماكن غامضة بعيدة لتجني سلعا غريبة وتؤسس مستعمرات.

– طبيعة هذه الشركات “المغامرة” تجعل الحصول على مؤشرات دقيقة عن قيمتها أمرا أشبه بالمستحيل وهو ما يعني أنه لم تكن توجد عتبات فعلية لتقييمها.

تجارة التوابل

– تأسست شركة الهند الشرقية في عام 1602 ومنحتها الحكومة احتكارا بمدة 21 عاما لتجارة التوابل في آسيا، وهو ما أسهم في إرسالها أكثر من مليون رحلة إلى القارة الآسيوية وكان ذلك أكبر من باقي الرحلات الأوروبية مجتمعة.

– ظلت الشركة أكبر كيان تجاري أوروبي لمدة مائتي عام، وفي الثلاثينيات من القرن السابع عشر قدرت قيمتها بنحو 78 مليون جيلدر هولندي وهو ما يساوي 7.9 تريليون دولار اليوم.

– الشركتان الضخمتان الأخريان هما مسيسبي الفرنسية وبحر الجنوب الإنجليزية وقد شهدتا فقاعتين متزامنتين بالبلدين عام 1720.

فرنسا وبريطانيا والأراضي الجديدة

– في فرنسا، جرت المبالغة في تقدير ثروة منطقة لويزيانا (منطقة بأمريكا الشمالية خضعت لسيطرة فرنسا) في برنامج تسويقي لشركة مسيسيبي التي كانت حديثة التأسيس وقتها.

– ارتفعت قيمة شركة مسيسبي بصورة صاروخية إلى أن بلغت ما يساوي 6.5 تريليون دولار اليوم.

وحدثت الفقاعة

– أيضا، حصلت شركة بحر الجنوب البريطانية (ساوث سي) على احتكار التجارة مع أمريكا الجنوبية لتصل قيمتها في نهاية المطاف إلى ما يساوي 4.3 تريليون دولار اليوم.

– في مطلع القرن العشرين، وصلت قيمة ستاندرد أويل الأمريكية إلى تريليون دولار على الأقل قبل تفككها الشهير لأسباب تتعلق بأنشطة احتكارية. وقد عرض الموقع قيمتها معدلة في ضوء التضخم.