“لجنة المعادن الثمينة” تطالب باستثناء الذهب المشغول من ضريبة القيمة المضافة

كشف عضو باللجنة الوطنية للمعادن الثمينة، أن اللجنة تواصلت مع الهيئة العامة للزكاة والدخل، لاستثناء أوزان وأسعار الذهب المشغول من ضريبة القيمة المضافة، واقتصارها فقط على أجور تصنيع المشغولات الذهبية.

وأرجع عضو اللجنة الوطنية للمعادن الثمينة محمد عزوز، وفقاً لـ”عكاظ”، أن احتساب ضريبة القيمة المضافة على أسعار وأرباح الذهب سيزيد من سعر الذهب والقيمة الضريبية المستقطعة، لكون قيمة الذهب تمثل ما بين 80 إلى 90% من قيمة القطعة المشغولة، وكون أسعار وأوزان الذهب عالمية. وأشار عزوز إلى أن ضريبة القيمة المضافة لا تُحتسَب على أسعار الذهب المشغول في العديد من دول العالم، نظراً لأنها تؤثر على المستهلك، وتترك آثاراً سالبة على حركة الاقتصاد، مشيراً إلى أن اللجنة ترى أن الذهب المشغول شبيه بالقروض البنكية المستثناة من ضريبة القيمة المضافة.