إحدى الممرضات المفصولات في قضية “رضيع الطائف” تتقدم بشكوى ضد فصلها وتؤكد براءتها

تقدمت إحدى الممرضات اللاتي تم فصلهن من العمل بسبب تعنيف وإهانة الرضيع بمستشفى الأطفال بالطائف، بشكوى رسمية للصحة، أكدت خلالها براءتها من التهمة التي وجهت لها.

وقالت الممرضة وتدعى “خديجة” إنها تظلمت في الشكوى من التشهير بها في مواقع التواصل الاجتماعي، مبينة وفقاً لصحيفة “عكاظ” أنه تم توجيه الاتهام لها لمجرد الاشتباه في صوت الضحكة التي ظهرت في مقطع الفيديو المتداول. وأكدت أنه لا صلة لها بالواقعة، وأنها لم تكن مكلفة أصلا بالعمل في القسم، مطالبة بالرجوع لكاميرات المراقبة، والاستماع لشهادة زميلاتها بالمستشفى للتأكد من صدق أقوالها، لافتة إلى أنها على استعداد للقسم على ذلك. وكان وزير الصحة أصدر قراراً بفصل الممرضات الثلاث، وسحب الترخيص الصحي منهن، وحرمانهن من ممارسة المهنة في أي قطاع صحي آخر.