الاتصالات توضِّح الفرق قبل وبعد تطبيق التجوال المحلي

قالت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات: إنَّ برنامج الخدمة الشاملة يمكّن جميع القرى والهجر من خدمة التجوال المحلي. وأوضحت الهيئة، الفارق بين قبل وبعد تطبيق التجوال المحلي، مؤكدة أنَّه كان إذا اختلف المزود المحلي عن البرج، لم يكن بمقدور المواطن الوصول إلى الخدمات الأساسية مثل الطوارئ والمصارف والجهات الخدمية، كما أن الخدمة لم تكن مستمرة لزوار مناطق الخدمة الشاملة.

وأشارت الهيئة إلى أن المواطن قبل تطبيق التجوال المحلي لم يكن بمقدوره اختيار الخدمة الأنسب له، كما أن هناك باقات وعروض أقل. أما بعد تطبيق التجوال المحلي، فأكدت الهيئة أنه إذا اختلف مزوّد الخدمة عن البرج، فإنّ المواطن يتمكن من الوصول إلى جميع الخدمات مثل الطوارئ والمصارف والجهات الخدمية. وأشارت إلى ضمان استمرارية الخدمة لزوار مناطق الخدمة الشاملة، بعد تطبيق التجوال المحلي، الذي يتيح إمكانية اختيار مقدم الخدمة.