دراسة جديدة تكشف نوعية طعام تنمي ذكاء الطفل وتحسِّن نومه

كشفت دراسة طبية حديثة نشرتها مجلة التقارير العلمية، أنَّ الأطفال الذين يتناولون الأسماك مرة أو أكثر في الأسبوع ينامون بشكل أفضل، ويسجلون درجات أعلى في اختبارات الذكاء مقارنة مع الأطفال الذين لا يأكلون السمك بما فيه الكفاية. وأثبتت الدراسة بحسب “سي إن إن” وجود صلة بين أحماض أوميجا الدهنية- الموجودة في عدة أنواع من الأسماك، بما فيها السلمون والسردين والتونة- ورفع مستوى الذكاء وتحسين النوم. وشارك في الدراسة أكثر من 500 طفل صيني تتراوح أعمارهم بين التاسعة والـ11، حيث قاموا بالإجابة على سؤال لمعرفة عدد المرّات التي تناولوا فيها السمك في الشهر السابق، بخيارات تفاوتت بين “ولا مرة” و”مرة على الأقل كل أسبوع.” ثم قام الأطفال بالخضوع لاختبار ذكاء يمتحن مهاراتهم اللفظية وغير اللفظية.

وسجل الأطفال الذين قالو إنهم يتناولون السمك أسبوعيًا درجات أعلى بـ4.8 نقطة من أولئك الذين قالوا إنهم لا يتناولون السمك، أو يتناولونه نادرًا، بينما سجّل الأطفال الذين قالوا إنهم يتناولون السمك أحيانًا، أعلى بـ3.3 نقطة في اختبار الذكاء. كما شارك أهالي الأطفال في البحث، من أجل دراسة مدى تأثير السمك على أسلوب النوم، ليتبين أن الأطفال الذين يتناولون السمك واجهوا اضطرابات نوم أقل بكثير من المجموعة الأخرى التي لا تتناول السمك. ويوصي الباحثون بإدراج الأسماك في نظام الأطفال الغذائي تدريجيًا ومنذ صغرهم، حيث توضح جينيفير مارتن، أحد القائمين على الدراسة، أنه يمكن إدخال السمك إلى أطباق الأطفال في عامهم الثاني، شرط ألا تحتوي على العظام، وأن تقطع جيدًا.