علا الفارس تهاجم “متربصين”.. وسعوديون يردون بسخرية لاذعة

عادت مقدمة البرامج السابقة بقناة “إم بي سي” الأردنية علا الفارس لتثير الجدل من جديد بهجوم غامض على من وصفتهم بـ”المتربصين الحاقدين”، معتبرة أنهم قدموا لها خدمة العمر من حيث لا يعلمون. وقالت الفارس، على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اليوم الأربعاء: “الحمدلله دائمًا وأبدًا … المتربصين الحاقدين وهم كثرُ …. خدمتوني خدمة العمر من حيث لا تعلمون اسأل الله التوفيق لي ولكم” ، مضيفة:” تجري الرياح كما تجري سفينتنا نحن الرياح ونحن البحر والسـفـن”.

وكانت الفارس أوقفت عن العمل بقناة “إم بي سي” على خلفية غضب عديد من السعوديين من تغريدة مسيئة للسعودية. وردّ عديد من السعوديين على حديث الفارس بلهجة حادة مشوبة بالسخرية، حيث كتب على الفهري معلقا: “يا علا الفارس كل ما في الموضوع كنتي نجمة النجوم عندما كنتي تحترمين شعب وقيادة السعودية والعكس الان صرتي تندبين ليل نهار بسبب تغريدة تمس كرامة شعب وقيادة السعودية لذلك اعلمي قول الشاعر إذا كنت في نعمةً فادرها فإنّ المعاصي تزيل النعمِ”. وبلهجة حادة قالت سارة في تعليقها موجهة كلامها للفارس: “عايشه بالوهم يا محور الكون لا حاقدين ولا متربصين ببساطة الناس عاملتك بما تستحقي … انخدعنا بتواضعك سابقا لأن ما في مجال وقتها …”.

أما صلاح العنزي فخاطبها قائلًا: “ما خرب بيتك غير تغريداتك التعبانة وما زلتي تكرري نفس الخلطة ما تعلمتي من تجارب الماضي نصيحة لك لا تغردي وانتي زعلانة ، اذا كنتي واقفة اقعدي، وإذا قاعدة انبطحي، وإذا منبطحة نامي قليلا ، لعل الله يفتح ويفرج عنكي. وبدوره ، كتب وليد الكليبي: “علا أنتِ أخطأت وتكبرتي في عدم الاعتذار وهدا رد فعل طبيعي من الشعب الذي كان يقدرك ولاكن عندما أخطأتي بحق المملكة شن عليك هجومًا بقدر مكانتك”. فيما اكتفى عبدالعزيز بالسخرية من الإعلامية الأردنية قائلًا: “المناضله علا الفارس التي سوف تحرر القدس عما قريب”، وعلى نفس المنوال علقت عنود بتهكم: “ونحن المطرودون من إم بي سي”.