بالصور: بريجيت ماكرون تكسر التقاليد الرئاسية في فرنسا

تلقت قرينة الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، “بريجيت” حملة انتقادات موسعة بعد تجاوزها تقاليد البروتوكل الرئاسي الفرنسي خلال وجودها برفقة الرئيس بالمناسبات الرسمية. وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، وجه معارضو الرئيس الفرنسي “ماكرون” لزوجته سلسلة اتهامات تمثلت في محاولتها السيطرة على مقاليد وإدارة الحكم، والتحكم في قرارات زوجها الرئيس، جاء ذلك بعد إصرارها على تجاوز البروتوكول الرئاسي والوقوف بجانب زوجها خلال المناسبات الرسمية، على عكس التقاليد الرئاسية التى تنص على وجوب وجود قرينة الرئيس خلفه في تلك المناسبات.

ومن جانبها، ردت “بريجيت”، لأول مرة، على تلك الانتقادات خلال حوارها مع شبكة الإذاعة اللفرنسية اليوم، قائلة: “على المرأة أن ترافق زوجها وتكون سندًا له، تقف بجانبه، وليس خلفه”، مشددة أن الدور الذي تلعبه قرينة الرئيس حاليًا اختلف عن ذي قبل، في إشارة منها للبعض ممن قارنوها بزوجة الرئيس الفرنسي الأسبق “نيكولا ساركوزي”، “كارلا بروني”.