اعلان

جماهير الأهلي توضِّح لـ”آل الشيخ” أسباب العزوف عن دعم النادي

Advertisement

تفاعل جمهور النادي الأهلي مع التغريدة التي نشرها تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة، والتي تساءل فيها عن أسباب عزوف جمهور الأهلي عن دعم ناديه في إطار مبادرة “ادعم ناديك”. وقد تسابق عدد كبير من جماهير الأهلي في إبداء أسباب العزوف الجماهيري عن دعم النادي، حيث بدأ نواف بن عصاي عضو شرف النادي بالتأكيد على أن جمهور الأهلي دائمًا سباق لدعم ناديه، إلا أنّه جمهور يحاسب التقصير وإذا تصحح الخطأ يرجع يدعم ويحضر لأنه جمهور عاشق للكيان.

فيما اعتبر آخرون أنَّ من بين أسباب العزوف الجماهيري عن دعم النادي هي هيئة الرياضة نفسها التي رأوا فيها خصمًا مباشرًا على حدّ قول بعض المعلقين على تغريدة آل الشيخ، معتبرين أنَّ الهيئة قامت باستفزازات كبيرة ضد الأهلي خاصة فيما يتعلق بقضية محمد العويس. وقال أحد المعلقين على تغريدة آل الشيخ: إنَّ المدرج الأهلاوي لا يثق بإدارة لا تستطيع تغيير مدرب بسبب الشرط الجزائي، ولا تستطيع دفع راتب لاعب واحد بفريق الكرة، في الوقت الذي اعتاد فيه الجمهور على الدعم السخي حتى إنَّ تلقى دعمًا بعشرة أو عشرين مليون ريال لن يكون سببًا في عودة الجمهور للمدرجات.

وقال أحد المعلقين على تغريدة آل الشيخ: “جمهور الأهلي يعرف متى يساند ومتى يبتعد لو ادارتك المكلفه نفذت طلبات الجماهير.. جمهور الاهلي اول من يساند واكثر من يحضر الوضع الحالي من تدني مستويات ونتائج وعدم وجود رؤيه واضحه وعدم تنفيذ مطالب الجماهير والتعامل مع النتائج السيئه ببرود من ادارتك المكلفه لن يجلب الا مزيد من العزوف.. اما دعم الـ10 ملايين ريال والذي تشكرون عليه.. الامير خالد بن عبدالله ..كان يدفع 7 او 8 اضعاف هذا المبلغ في اقل من موسم.. وعمره ما من على الاهلي.. المستقبل غامض بغياب الرمز”. ووجه أحد مشجعي الأهلي عتابًا لرئيس الهيئة العامة للرياضة بقوله إن سحب إدارة النادي من أبنائه وتسليمه لإدارة صورية لا تمثل الجماهير ثم طلب الدعم من أبناء النادي، هو سبب كافٍ للاستغراب!.

وقد اعتبر أحد المعلقين أن اتهام كيان كامل بالفساد بسبب خطأ أشخاص غير مقبول، كما أنَّ عدم فتح قضايا أخرى تشبه قضية العويس جعل جمهور الأهلي يشعر بالظلم والقهر، مضيفًا أن ما وصفه بالهمز واللمز على رمز الرياضة السعودية والأهلي الأمير خالد بن عبدالله بعد خدمة أربعين سنة كلاعب ورئيس نادي وداعم دفع أكثر من مليار ريال في آخر عشر سنين، جعل الجمهور يشعر بالإهانة، فضلا عن ابتعاد أعضاء الشرف الداعمين مثل بدر بن عبدالله وفيصل بن خالد جعل الجماهر تشعر بالشك في أن هناك مساعي لتطفيشهم مثل ما جرى ما الأمير خالد بن عبدالله. وأشار المغرد نفسه إلى أنّ مناقرة الجماهير في الألقاب التي تطلقها على أنديتها مثل لقب الملكي هو أمر لا يحق لأحد أن يسلبه منها، مضيفا ان الجماهير تشعر أن نادي الأهلي يدار من الهيئة العامة للرياضة وأن إدارته ليست مستقلة في اتخاذ القرارات.