بالفيديو.. تدمير كهوف لصواريخ بالستية واستهداف حوثيين يزرعون الألغام على الحدود

انتقد المتحدث باسم ‏تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد ركن تركي المالكي تصريحات، المنسق الأممي للشؤون الإنسانية في اليمن حول الأوضاع في اليمن، وقال المتحدث: “على منسق الشؤون الإنسانية في اليمن الالتزام بمهام عمله”. وكشف التحالف خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي أن الصواريخ الباليستية التي أُطلقت باتجاه السعودية وصلت إلى 86 صاروخًا، كان آخرها صاروخ باليستي، أُطلق يوم الجمعة الماضي، وسقط على الحدود اليمنية بعد فشله في مرحلة ما بعد الإطلاق.

وعرض المتحدث الرسمي للتحالف عددًا من الاستهدافات لأنفاق وترسانات للأسلحة والمعدات؛ إذ إن غارات التحالف واصلت بدقة استهداف مجاميع المليشيا، واستهدفت كهوفًا لتخزين صواريخ باليستية في جبل النهدين بصنعاء. وأكد التحالف العربي أن جميع المنافذ الجوية والبحرية والبرية في اليمن مفتوحة، وتستقبل المساعدات. وقال: نفَّذنا غارات دقيقة، استهدفت كهوفًا لتخزين صواريخ باليستية. والقوات الشرعية تتقدم في اليمن. وحول مصير قيادات حزب المؤتمر أكد المتحدث أن الحكومة اليمنية رحبت بعودة أي من القيادات السياسية أو العسكرية في حزب المؤتمر التابع لصالح باتجاه الشرعية، وأكد أن التحالف سهَّل انتقال عدد من القيادات إلى مناطق آمنة. مشددًا على عدم وجود معلومات عن ابن شقيق الرئيس الأسبق طارق صالح، القيادي العسكري في قوات حزب المؤتمر.

وفيما يلي أبرز المواقع التي تم تدميرها والأعمال التي نفذها التحالف خلال الأيام الأخيرة داخل اليمن وعلى الحدود:

– العثور على لغم بحري في المياه الإقليمية اليمنية مقابل ميدي.

– استهداف كهوف تخزين صواريخ بالستية وأسلحة وذخيرة في جبل النهدين بصنعاء.

– استهداف كهوف تخزين صواريخ بالستية وأسلحة وذخيرة في “معسكر العمد” بصنعاء.

– استهداف عناصر حوثية تقوم بزرع ألغام وعبوات مبتكرة على الحدود مع المملكة.

– استهداف عربات أسلحة وتموين أسلحة ومدرعة عسكرية على الحدود مع المملكة.

– استهداف عناصر حوثية تقوم بمحاولة تسلل وزراعة ألغام على الحدود مع المملكة.

– استهداف عناصر حوثية مسلحة تقوم بنقل أسلحة وزراعة ألغام على الحدود مع المملكة.