ناشط إيراني: المتظاهرون هم شباب الأمة الذين سئموا من البطالة والفقر

وصف الناشط البارز بحركة الإصلاح في إيران، عبد الله رمضان زاده، المشاركين في المظاهرات والاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ الخميس الماضي، بأنهم “شباب الشعب”.

جاء ذلك في تغريدة نشرها رمضان زاده – المتحدث باسم الحكومة الإيرانية في عهد الرئيس الأسبق محمد خاتمي – اليوم الأربعاء، عبر حسابه في موقع التدوينات المصغرة “تويتر”.

وقال زاده: “لماذاهذا الهراء؟ أين العدو؟ هؤلاء هم شباب الشعب الذين سئموا من البطالة والتشاؤم وهواجس المستقبل والفقر والعنصرية”، في إشارة إلى المتظاهرين والمحتجين.

وتشهد إيران، منذ الخميس الماضي، مظاهرات بدأت في مدينتي مشهد وكاشمر (شمال شرق)؛ احتجاجًا على غلاء المعيشة، تحولت قي وقت لاحق إلى مظاهرات تطلق شعارات سياسية.

وامتدت المظاهرات فيما بعد لتشمل مناطق مختلفة، من بينها العاصمة طهران، مخلّفة أكثر من 20 قتيلًا على الأقل وعشرات المصابين، فيما أوقفت قوات الأمن أكثر من ألف شخص من المحتجين.