“السي إن إن” تنحاز للمتظاهرين في إيران وتنشر أرقامًا للتواصل معهم

انحازت قناة السي إن إن الأمريكية بكل وضوح إلى رغبات الشعب الإيراني الطامح لإسقاط نظام الملالي المجرم، وعرضت تغريدة باللغة الإنجليزية: “هل أنت من المحتجين في إيران؟ أخبر السي إن إن عن مشاهداتك”. ووضعت أرقامًا للتواصل مع المحتجين الثائرين على النظام الذي بدد ثرواتهم، وأنفقها في مغامرات مدمرة في الشرق الأوسط.

وكانت السي إن إن قد تعرضت لحملة انتقادات واسعة لتجاهلها الاحتجاجات الإيرانية العارمة في طهران؛ وهو الأمر الذي أدى بها إلى تغيير سياساتها، والانحياز الكامل مع رغبات المتظاهرين، وخصوصًا مع ارتفاع عدد قتلى من المحتجين.