“كوارتزي” الأمريكي يتحدث عن مستقبل السياحة السعودية خلال 2018

أكد موقع “كوارتزي” الأمريكي المتخصص في شؤون الاقتصاد أن صناعة السياحة في السعودية تشهد تغييرًا هذا العام. وأوضح الموقع أن قرار الترحيب بجميع الجنسيات ربما يكون الجزء الأكثر وضوحًا في خطة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لخلق صورة جديدة عن المملكة وجذب نمط مختلف من الزائرين إلى البلاد. وأشار الموقع إلى أنه إذا تم تطبيق خطة الأمير محمد، فسوف يشهد هذا العام نوعًا جديدًا من السياح يستكشف المملكة. وأوضح أنه خلال الربع الأول من 2018 سيكون بإمكانية حصول السائحين على تأشيرة سياحة عبر الإنترنت، وأن هذه الخطوة تمثل المرة الأولى التي تفتح فيها المملكة أبوابها أمام جماهير العالم.

ولفت إلى أن المملكة لم تكن غريبة يومًا ما على الزائرين الأجانب، خاصة أنها الدولة التي تستقبل 3 ملايين حاج سنويا إلى مكة، إلا أن الحصول على تأشيرات سياحية كان أمرًا شاقًا، وكانت مقيدة لأسباب ممارسة الأعمال التجارية، الحج، والعمال المقيمين ومن يعولونهم، أي الجميع باستثناء من يسعون إلى الترفيه. كما أشار إلى وجود مجموعة من المشروعات مثل بناء منتجعات على ساحل البحر الأحمر من شأنها تعزيز الجاذبية السياحية للمملكة، فضلًا عن وجود مناطق أثرية تستحق الزيارة مثل مدائن صالح.