هذيان إيراني جديد في مواجهة الثورة ضد الملالي: تحركات السعودية السبب وسنرد!!

أبدى الأمين العام لمجلس الأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، تخوفًا واضحًا من المملكة وتحركاتها في ظل دخول المظاهرات التي تجتاح إيران ضد نظام الملالي يومها السادس. وعلى الرغم من عدم تدخل المملكة في الأحداث الإيرانية والتي جاءت ثورة ضد فساد النظام وضد ولاية الفقيه، إلا أن شمخاني لم يترك مناسبة ظهوره على قناة الميادين أن تمر دون الزج بالمملكة واتهامها في الأحداث وكأن الخوف من السعودية جعل النظام يرتعش من أي حدث حتى ولو لم تتدخل الرياض فيه. وحاول شمخاني أن يسلط الضوء على المشاكل الاقتصادية التي تمر بها بعض دول العالم، ليقول إنها لا تختص بها إيران وحدها، ولكنه تناسى أن سبب أزمة إيران هو دفع مليارات الدولارات لتمويل منظمات إرهابية وميليشيا في اليمن ولبنان وسوريا، وهو سبب الكارثة الاقتصادية التي أحس بها الشعب وثار بسببها.

ويقول شمخاني : المشاكل الاقتصادية لا تختص بها إيران وحدها، شاهدوا العالم ففي أي مكان فيه لا توجد مشاكل. نحن نقف على نقاط الضعف وكنا نعلم أن هذه الأمور وبشكل مؤكد وطبيعي ستصبح محل السؤال من جانب الشعب. ولفت أمين عام مجلس الأمن القومي إلى أن من ضمن الأسباب الداخلية لهذه الاحتجاجات في الشوارع، كان استياء بعض شعب إيران من الأوضاع الاقتصادية، والسبب الآخر كان عدم رضا الشعب عن تصرفات وسائل الإعلام الداخلية. وتخوف أمين مجلس الأمن القومي الإيراني بدا واضحًا أكثر وهو يتحدث عن الوسوم التي تم تدشينها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، ضد نظام الملالي، حيث رأى أنها متعلقة بالشعب السعودي، وكأنه لا يعلم أن الشعب الإيراني يرى في المملكة الخلاص من نظامه الفاشي الإرهابي، ولكن على الرغم من ذلك أيضًا لم تتدخل المملكة في الأحداث بل ترى أن من حق الشعوب تقرير مصيرها.

ويقول شمخاني : لقد قلت إن الإنترنت والهشتاغ في الحقيقة حرب بالوكالة ضد شعب إيران. ووفقاً للدراسات التي تمت؛ ربما 27 % من الهاشتاغات التي تم إطلاقها مرتبطة بالسعوديين. وبالقطع هذه الهاشتاغات ليست متعلقة بالشعب السعودي، وإنما بالحكومة السعودية، أي أن حكومة محمد بن سلمان هي من تطلق هذه الهاشتاغات وتم تدشين الهاشتاغات بخصوص الأوضاع في إيران من أميركا، إنجلترا والسعودية !!

وهاجم شمخاني المملكة كعادة مسؤولي نظام الملالي بالرد لتؤكد تصريحاته أن المملكة “بعبع” النظام الإيراني بجميع أركانه. وأشار شمخاني إلى حساسية الشعب الإيراني تجاه التدخل السعودي في الشؤون الإيرانية أكثر من حساسيتهم تجاه تدخلات ترامب، وقال: نحن لم نكن نرغب أبداً أن تكون للأمة الإيرانية عداوة إلى هذا الحد تجاه السعودية، لكن عداوة الأمة الإيرانية ضد السعودية نتاج طريقة تصرفات السعوديين. وزعم أمين عام مجلس الأمن القومي الإيراني، أن عداوة الغرب مع إيران حماقة وبعض الدول فهموا أن لهم مصالح في الخليج العربي، والهدف من التدخل الخارجي المنظم هذا هو الحيلولة دون تقدم إيران، مشيراً إلى أن الأجانب يريدون أن يخربوا مضي إيران قدماً من الداخل، موضحاً أن ما حدث في إيران سينتهي خلال بضعة أيام ولا توجد أي مخاوف في هذا الصدد!!