“الضريبة المضافة” تلاحق أصحاب المتاجر الإلكترونية المسجلة وغير المسجلة ومن بينها “إنستجرام” و”تويتر”

أعلنت هيئة الزكاة والدخل، أن ضريبة القيمة المضافة التي تم تطبيقها اعتبارا من أمس، شملت جميع المتاجر الإلكترونية المملوكة من قبل الأفراد سواء كانت مسجلة أو غير مسجلة دون استثناء.

أحكام الاتفاقية الموحدة

ولفتت إلى أن وفقا لأحكام الاتفاقية الموحدة لضريبة القيمة المضافة واللائحة التنفيذية فإن أي شخص يمارس نشاطا اقتصاديا بصفة مستقلة بغرض تحقيق دخل، يكون خاضعا لأحكام النظام الضريبي بغض النظر عن وجود سجل تجاري أو عدم وجود سجل تجاري، مبينة أن ذلك يشمل جميع المتاجر الإلكترونية الرسمية على الإنترنت، فضلا عن المتاجر التي يملكها الأفراد على منصات التواصل الاجتماعي مثل “تويتر” و”إنستجرام” وغيرهما.

منصات التجارة العالمية

وتابعت أن الضريبة ستشمل البضائع التي يتم شراؤها عبر منصات التجارة العالمية مثل “أمازون” و”إي باي”، حيث سيتم فرض الضريبة عليها عند استيرادها إلى السعودية عن طريق الجمارك، إذ يتم تحصيل الضريبة من الشخص الذي يقوم بالإفراج عنها من منفذ الجمارك كشركات الشحن. ولفتت الهيئة أنه يحق للمستهلك أن يطلب شهادة التسجيل، مشيرة إلى أنه يجب على التاجر أن يضيف إلى الفاتورة الضريبية رقم التسجيل في ضريبة القيمة المضافة.

ضريبة غير مباشرة

ويذكر أن ضريبة القيمة المضافة هي ضريبة غير مباشرة تفرض على معظم السلع والخدمات في جميع مراحل سلسلة التوريد، ويتم تحصيلها من قبل المنشآت المسجلة في الضريبة ويتحمل عبئها المستهلك النهائي. ووفقا لأحكام اللائحة التنفيذية لضريبة القيمة المضافة فإن جميع السلع والخدمات خاضعة لضريبة القيمة المضافة باستثناء التأجير السكني وبعض الخدمات المالية التي تقوم على هوامش ربح ضمنية، ويمثل قطاع التقنية والمعلومات أحد القطاعات التي ستخضع لضريبة القيمة المضافة بنسبة 5 في المائة.