بالفيديو.. مغربية “حامل منذ 9 سنوات” تثير حيرة الأطباء

تسود حالة من الجدل والحيرة مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، على خلفية مقطع فيديو أثار ضجة عارمة مؤخرًا، يظهر امرأة منتفخة البطن، تزعم أنها حامل منذ 9 سنوات، وتصف حالتها بـ”المعجزة من عند الله”.

وأصدرت السلطات الصحية والإقليمية بمدينة أزور وسط المغرب بيانًا قالت فيه، إنها -وبعد تلقيها للخبر الذي نشر على نطاق واسع في شبكات التواصل الاجتماعي لامرأة من المدينة ذاتها تدّعي أنها حامل منذ 9 سنوات- قامت بعمل الفحوصات اللازمة للمرأة وإخضاعها لأطباء متخصصين، أجمعوا على عدم وجود حمل.

لكن هذا البيان عاد مجددًا ليثير الجدل بين المغاربة، لاسيما وأنه لم يحدد سبب معاناة المرأة من هذا الانتفاخ الواضح في منطقة البطن، مكتفيًا بالقول، إن “حالتها تتطلب المواكبة على مستوى النفسي”.

وقبل أيام قليلة، انتشر على مواقع التواصل في المغرب، فيديو لامرأة تروي قصة غريبة، قالت إنه استعصى على الأطباء تفسيرها.

وتقول “نعيمة”، إن قصة معاناتها بدأت عام 2009، حينما اكتشفت أنها حامل وتابعت فترة حملها بشكل عادي، وكانت تتردد على المستشفى لمراقبة تطور حملها، واكتشفت أنها ستنجب ابنًا، إلا أنه “اختفى” بعد إتمامها 7 أشهر من الحمل حسبما تزعم.

وقالت نعيمة إنها قصدت العديد من الأطباء بعد ذلك، لكنهم كانوا يستغربون من وضعها ويضربون كفًّا بكف، دون أن يجدوا ما يفسر حالتها، بينما وصف طبيب من مكناس (شمال شرق) حالتها بالقول إنها “مجرد غازات”، لكن الفحص بالأشعة بيّن أنها لا تعاني من أي غازات، وأن لديها كيسًا صغيرًا في الرحم.

وتزعم السيدة أنها لا تزال لحد اليوم تحمل ابنها الذي تدعوه بـ”بدر الدين” في أحشائها وهو يبلغ 9 سنوات من العمر، وهو ما يفسر، على حد قولها، الانتفاخ الكبير لبطنها وحركاته القوية والغريبة، إذ يتجاوب معها ومع كل من يوجه له الحديث.

وأوضحت نعيمة، وهي أم لفتاتين توأمتين تبلغان من العمر 17 سنة، أنها مقتنعة تمامًا بأنها حامل منذ 9 سنوات، وهي معجزة من عند الله، ولا تزال تبحث عمن يؤكد لها ذلك ويخرج ابنها إلى الوجود.