سيلينا غوميز برفقة صديقاتها على شواطئ المكسيك.. هل تخلت عن الشعر الأشقر؟

قررت المغنية الأمريكية “سيلينا غوميز” أن تستمتع بعطلتها برفقة صديقاتها بعيدًا عن الأضواء على أحد شواطئ شبه جزيرة “كابو سان لوكاس” شمال غرب المكسيك.

وبالرغم أن “غوميز” قررت عدم نشر أي صورة أو فيديو لرحلتها في المكسيك بمناسبة الأعياد وعطلة رأس السنة، إلا أن إحدى صديقاتها وتدعى “راكيل ستيفنز” نشرت عبر حسابها الرسمي على تطبيق “إنستغرام” صورة تجمعها بـ”غوميز” وهن يستمتعن بأوقاتهن على الشاطئ.

وبحسب الصورة التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ظهرت “غوميز” وهي ترتدي ملابس سباحة بقطعة واحدة باللون الأسود.

وعلّقت صديقتها ” ستيفنز” على الصورة: “6 سنوات معًا، أنا ممتنة للكثير من الذكريات المدهشة”.

وبحسب مصادر مقربة من “غوميز” لموقع E!، فإن المغنية الشابة قررت استئجار فيلا فاخرة بقيمة 18 ألف دولار لليلة الواحدة في “كابو سان لوكاس”.

وأضافت المصادر أن الفيلا تتمتع بمزايا فاخرة فهي ذات إطلالة على البحر ومسبح كبير ومنتجع صحي وباحة غولف.

واختتمت هذه المصادر تصريحاتها للموقع بأن “غوميز” بدت متحمسة لهذه الرحلة، وأنها تخطط لإمضاء أوقاتًا لا تنسى برفقة صديقاتها ليلة رأس السنة واستقبال العام الجديد معًا.

هل تخلت “سيلينا غوميز” عن الشعر الأشقر؟

بعد أن انضمت “غوميز” لقائمة النجمات المجددات لإطلالتهن في عام 2017، عندما فاجئت “غوميز” جمهورها بالشعر الأشقر القصير خلال حفل جوائز الموسيقى الاميركية AMA في لوس انجلوس شهر نوفمبر الماضي، لكنها اليوم تراجعت عن هذه الخطوة.

يبدو أن “غوميز” لم تتحمل الشعر الأشقر سوى شهرًا واحدًا وقررت التخلي عنه لظهرت بالصورة بشعر بني اللون، وهو اللون الذي اعتاد عليه جمهورها منذ بدايتها في عالم الفن والغناء.