اعلان

أطعمة هامة لتحسين العلاقة الزوجية الحميمية

Advertisement

نصح عدد من الخبراء الأزواج بالاعتماد على بعض الأطعمة الصحية التى تتميّز بفوائد تعزز الرغبة الحميمة وتنشّطها وتحسن نوعيتها.

يقع الكثير من النساء والرجال ضحية لتراجع الرغبة في مرحلة معينة من حياتهم. وغالباً ما يكون هذا التراجع ناتجاً عن مشاكل مؤقتة وتنبيه إلى ضرورة تغيير العادات الغذائية التي نعتمدها.

لسوء الحظّ، تؤثر بعض الأدوية كالمورفين ومضادات الاكتئاب وعلاجات السرطان تأثيراً مباشراً على الحياة الحميمة، وتسبب بعض المشاكل كالاكتئاب والتقلبات الهورمونية والتهاب المفاصل والتقدّم في السن. ولكن الجيّد في الأمر هو أنه يمكن للأشخاص الذين يعانون من هذه المشاكل أن يعالجوها من خلال بعض أنواع الأغذية، إليك أهمّها:

كيف تؤثر التغذية على الرغبة الحميمة؟

الدهون تؤثر على انتقال الأعصاب

تعمل الدهون كالأحماض الدهنية الاساسية والأوميغا 3 والزيوت الطبيعية كزيت السمك والبيض والجوز والحبوب على محاربة الالتهابات وتزيد نشاط الناقلات العصبية.

الألكالين يحارب الالتهابات التي تثبط الرغبة الحميمة

يمكن للشخص الذي يتبع نظاماً غذائياً غنياً بالألكالين المضاد للالتهابات أن يعتمد على الخضروات ذات الأوراق الخضراء وأن يتفادى الأطعمة المصنعة والسكر والحبوب المكررة. يسهم هذا النظام الغذائي بتحسين حالة الاشخاص الذين يعانون من تراجع في رغبتهم الحميمة بسبب بعض المشاكل الصحية كالسمنة والسكرى وأمراض القلب.

المعادن تعزز الدورة الدموية

تعزز المعادن تدفق الدورة الدموية، لذا ينصح الخبراء الناس بالاعتماد على الأطعمة الغنية بالمعادن والفيتامين سى كالتوت والخضروات ذات الأوراق الخضراء والبروكلي. كما يمكنهم الاعتماد على الأنواع الغنية بالزنك كبذور اليقطين والصنوبر واللحم الأحمر والسبانخ. يعدّ الزنك غذاءً هاماً لتحسين صحة السائل المنوى والخصوبة عند الذكور تحديداً.

الفيتامين ب يقضى على التوتر ويحسن المزاج

إن تناول الأطعمة الغنية بالفيتامين ب تحسن المزاج. يمكن الحصول على هذا الفيتامين عبر تناول الدجاج والخبز والحبوب الكاملة والبيض… كما يُنصح بتناول مكمّل مركب الفيتامين ب الذي يحارب التوتر ويقي من الاكتئاب.

الفيتامين د يحسّن نوعية ومستويات هورموناتكم

يُعدّ الفيتامين د الفيتامين الملك لأنه يسهم في إفادة الجسم ككل، من الجهاز المناعي إلى ضغط الدم والكوليسترول وبالطبع إن له دوراً هاماً في الرغبة الحميمة. في المقابل، يؤدى نقص الفيتامين د إلى انخفاض مستويات هورمون الأستروجين لدى النساء والبروجيستيرون لدى الرجال، ما قد يؤثر على المزاج والأداء الحميمين. ينصح الأطباء الناس بتناول متمم الفيتامين د خلال أشهر الشتاء التي تفتقر إلى أشعة الشمس.

مضادات الأكسدة لحماية السائل المنوى من الفساد

يحمي مضاد الأكسدة المعروف بالسبيرولينا السائل المنوي والجهاز التناسلي عند الرجل من التأثيرات الضارة للزئبق ويشكل درع وقاية للخصوبة الذكورية. يمكن الحصول على السبيرولينا على شكل حبوب.