بعد مرور عامين في المحاكم المصرية.. أخيراً الحكم على قاتل “الأم السعودية” وابنتها الكويتية

قضت محكمة جنايات المنيا (شمال صعيد مصر) برئاسة المستشار معوض محمد محمود، بإحالة أوراق المصري “عبدالتواب” المتهم بقتل السعودية (م) ونجلتها الكويتية (هـ)، إلى فضيلة مفتي مصر؛ لاستطلاع الرأي الشرعي في الحكم بالإعدام شنقاً.

وبحسب صحيفة “الرأي” الكويتية، قررت المحكمة بناءً على طلب الدفاع وطبقاً لقانون المرافعات، بإعادة فتح باب المرافعات؛ لتقديم أدلة جديدة لموكليْه المتهمين، وهم: (محمد عبدالفتاح هاشم وشقيقاه “سيد وعلي”)، وحددت المحكمةُ جلسة يوم 15 يناير الجاري، لإعادة فتح باب المرافعة.

يذكر أن المتهم “عبدالتواب” كان قد وضع خطة للاستيلاء على أموال سعودية ونجلتها الكويتية، وكان يعمل سائقاً لهما في الكويت؛ حيث دعاهما إلى زيارة مصر وطلب منهما مشاركته على مزرعة تقع في قرية تابعة لشباب الخريجين زمام مركز سمالوط على680 ألف جنيه، وتَعَدّى عليهما بآلة حادة، وقام بإلقاء جثتيْهما في بئر مياه جوفية على عمق 18 متراً، وردم البئر التي تبعد عن مدينة سمالوط (25 كيلو متراً تقريباً بالطريق الصحراوي الغربي).