روحاني يتورّط مع المغرّدين.. دعاهم للحفاظ على الأموال العامة فتحدّوه بصور من ثورة الخميني على الشاه

تورّط الرئيس الإيراني حسن روحاني، حين خاطب متابعيه على موقع “تويتر” للتدوينات القصيرة، مؤكّدًا حق الشعب بالتظاهر، ومشدّدًا على أنَّ تدمير الممتلكات غير مقبول، ناسيًا أنَّ للشعب ذاكرة لا تنسى ما فعلوه إبان الثورة على الشاه رضا بهلوي. وانهالت تعليقات الشباب الإيراني، التي رصدتها “المواطن”، وتكشف كيف اختنق الشعب من كهنوت الملالي، والفقر المدقع الذي يعيشون فيه، وغياب الرعاية الطبية، فضلًا عن تصديرهم للموت في أرض أخرى، دفاعًا عن أفكار لا يؤمنون بها، ردًّا على روحاني، الذي غرّد بأنَّ “تدمير الممتلكات غير مقبول”.

واستخدم النشطاء الحانقون على نظام الملالي، صورًا من ثورة الخميني على الشاه، متسائلين، ماذا فعلتم أنتم بالأموال العامة، عندما قمتم بثورتكم التي دمّرت بلادنا. وأكّد النشطاء، أنَّ الشعب الإيراني قدّم تضحيات كثيرة مُصدّقًا بالوعود التي قُدّمت له، منذ الحرب العراقية الإيرانية، في العام 1980، وصولًا إلى يومنا هذا، إلا أنّهم لم يجدوا سبيلًا للحياة الكريمة في بلادهم. وأشاروا إلى أنَّ “الثورة التي قادها الخميني على الشاه، دمّرت البلاد، ولم تُبْقِ على الأموال العامة، والمباني والمكاتب، حتى إنَّهم نهبوا محتويات الدوائر الحكومية، وأحرقوا سجلات الدولة”، متسائلين: “بأي عين يزعم روحاني أنَّ على الشعب عدم تدمير الممتلكات العامة، وهي بالأساس ملك للشعب الذي لم يعُد يجد قوت يومه، بينما الأموال تنفق على الجيوش والميليشيات في العراق وسوريا؟”.