فنانون إيرانيون يؤيدون الاحتجاجات الشعبية ضد ” الملالي”.. وهذه أبرز تعليقاتهم!

أعلن 4 من مشاهير الفن والتمثيل في إيران تأييدهم للاحتجاجات الشعبية، المستمرة في البلاد لليوم الخامس على التوالي، للمطالبة بإصلاح الأوضاع المعيشية ومحاربة الفساد .

صوت الشعب

وكتبت الممثلة، مهناز أفشار، تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قالت فيها “هذا صوت الشعب الذي يحتج، ولا يمكن الرد على أصوات الاحتجاج بالهراوات والغاز المسيل للدموع”.

الأوضاع الاقتصادية لا يمكن تحملها

وأضافت الممثلة، بريناز إيزديار، عبر حسابها على “انستغرام” إن “الأوضاع الاقتصادية في هذه الأيام لا يمكن تحمّلها، ويا ليت بدلاً من إخماد صوت الاحتجاجات، الإسراع في التفكير بحال الناس الذين يعيشون تحت وطأة أوضاع مزرية”.

نرفض الاتهامات

وقالت الممثلة، تهيمنه ميلادي، إنها تعارض استهداف الممتلكات العامة والعنف وفي نفس الوقت ترفض اتهام هذه الاحتجاجات بأن أيادي أجنبية تحركها.

الحياة الكريمة

وتابعت :” إن هذه الاحتجاجات التي تشارك فيها مختلف الفئات العمرية والطبقات الاجتماعية تعبّر عن غضبها”. وأضافت ” الشعب والمواطن يطالب باحترام حقوقه وتوفير فرص الحياة الكريمة.

الاحتجاجات من حقنا

وأعلن الممثل والمخرج السينمائي ، حميد فرخ نجاد، دعمه للاحتجاجات وذكر حديث عن النبي الكريم (ص) قائلاً إن “الملك يبقى مع العفو ولا يبقى مع الظلم”. وقال إن الاحتجاجات من حقنا، ويجب علينا أن نقف بوجه الذين يرفضون احتجاجاتنا ويحاولون جرّها للعنف من أجل تحقيق مآربهم. ودعا إلى عدم الانجرار وراء دعوات استهداف الممتلكات العامة وحرف مسار الاحتجاجات السلمية.