الجمهور يطرد بوسي من المسرح بعد تأخرها عن حفل نهاية العام

المطربة الشعبية واجهت هتافات عدائية

تسبب تأخر حفل المطربة الشعبية بوسي لإحياء حفل نهاية العام، بفندق كونراد، 3 ساعات عن موعده المقرر في حالة غضب بين الحضور، وردد الجمهور هتافات مطالبين بوسي بالاعتذار عن عدم الالتزام بموعد الحفل أو مغادرة قاعة الاحتفال فوراً.

الجمهور استقبل المطربة بوسي بهتافات عدائية وطالبوها بالاعتذار منهم أو الخروج فوراً، قائلين: يا تطلعي برة يا تعتذري، وردت بوسي عليهم: أولاً التأخير مش مني والله والناس اللي موجودة كلها على راسي، ولو هعتذر يبقى للناس اللي انتظرتني لكن التأخير من الحفلة مش مني. بوسي نجحت بعد مفاوضات استمرت طويلاً في تقديم فقرتها الغنائية وحاولت إرضاء الجمهور بتقديم مجموعة من أشهر أغانيها، وكانت تسألهم عن أغنياتهم المفضلة، وأكدت مجدداً أنها غير مسؤولة عن التأخير، ولكن لا يمكن أن تترك جمهورها غاضباً في هذه المناسبة السعيدة.

يذكر أن المطربة الشعبية بوسي ارتبطت بأربع حفلات في ليلة نهاية العام الأولى والثانية مع المطرب محمد فؤاد والثالثة مع زميلها محمود الليثي والأخيرة مع المطرب حكيم وهي التي شهدت الأزمة مع الجمهور.