غضب بمواقع التواصل بعد فيديو تحطم تمثال المصري ” عبد المنعم رياض” أثناء محاولة نقله من موقعه

عمّت حالة من الغضب، مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول فيديو يظهر كسر تمثال تاريخي للفريق أول عبدالمنعم رياض (رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية الأسبق، الذى استشهد خلال حرب الاستنزاف على جبهة القتال مع إسرائيل)

وتعرض التمثال للكسر أثناء قيام العمال بنقله بطريقة بدائية من الميدان المخصص له في حديقة المسلة بمحافظة بورسعيد، في شمال مصر. واتهم مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مسؤولي الحي والمحافظ بالإهمال في التعامل مع التمثال الذي يمثل صاحبه قيمة كبيرة لدى المصريين.

من جانبه، رد محافظ بورسعيد عادل الغضبان على الاتهامات الموجهة إليه، قائلًا: إن هناك توجيهاته بتطوير ساحة الشهداء، وميدان المسلة حتى يحكي حقبة كفاح محافظة بورسعيد، مؤكدًا أن التمثال الذي سقط حجمه صغير 2 متر”، وأنه منذ 4 أشهر تم تكليف المثال والنحات الكبير طارق الكومي بنحت تمثال جديد ارتفاعه 4 أمتار، وسيتم وضعه داخل حديقة المسلة في 22 ديسمبر”.

ويعدّ الفريق أول عبد المنعم رياض واحدًا من أشهر العسكريين العرب خلال النصف الثاني من القرن العشرين، كما أنّه شارك في الحرب العالمية الثانية ضد القوات الألمانية والإيطالية بين عامي 1941 و 1942، وفي حرب فلسطين عام 1948، وحرب 1956، وحرب 1967، قبل استشهاده، الذى أصبح ذكرى وطنية (يوم الشهيد) في مصر.

وأشرف الفريق عبد المنعم رياض على الخطة المصرية لتدمير خط بارليف، خلال حرب الاستنزاف، وفي صبيحة يوم 8 مارس قرر الفريق أن يتوجه بنفسه إلى الجبهة ليرى عن قرب نتائج المعركة وقرر أن يزور أكثر المواقع تقدمًا ثم انهالت نيران القوات الإسرائيلية فجأة على المنطقة التي كان يقف فيها وسط جنوده، ما أدّى إلى استشهاده متأثرًا بجراحه.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا