بسبب روسيا.. الكونجرس يستجوب نجل ترامب

خضع نجل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لاستجواب أمام الكونجرس الأمريكي، أمس الأربعاء، خلال جلسة مغلقة، فيما يتعلق باتصالاته بمسؤولين روس خلال حملة الانتخابات الأمريكية عام 2016؛ وذلك في إطار تحقيق برلماني بشأن شكوك بحصول تواطؤ بين موسكو وفريق حملة الرئيس ترامب.

وأثار اجتماعان من اجتماعات دونالد ترامب الابن الاهتمام بشكل خاص؛ إذ كان قد اجتمع في يونيو 2016 بـ”نتاليا فيسلنيتسكايا” التي تم تعريفها بأنها “محامية الحكومة الروسية”. وخلال السنة نفسها قابل دونالد ترامب الابن، ألكسندر تورشين المسؤول السياسي والمصرفي الروسي القريب من الرئيس فلاديمير بوتن. وغادر دونالد ترامب الابن قاعة لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس النواب من باب خلفي تجنبًا لأسئلة الصحفيين، ولم تُكشف رسميًّا تفاصيل استجوابه. وكان صهر ترامب “جاريد كوشنر” أجاب أيضًا في يوليو عن أسئلة بشأن صلاته بروسيا قبل وبعد انتخابات نوفمبر 2016، أمام لجنتي الاستخبارات بمجلسي النواب والشيوخ.