لماذا رفض مدير المدرسة الابتدائية السودانية التي درس بها علي عبدالله صالح مقابلته؟

أكد صحافي سوداني أن الرئيس اليمني السابق “المغدور” علي عبدالله صالح، الذي تعرض للاغتيال من قبل ميليشيا الحوثي، أمس الأول (الاثنين 4 ديسمبر)، درس في مدرسة ابتدائية بمدينة بورتسودان (ميناء السودان).

وأوضح الصحافي عكرمة ضرار، بحسب موقع “النيلين” السوداني”، أنه في العام 1994 زار الرئيس الراحل صالح مدينة بورتسودان، حيث كان في انتظاره استقبالا حاشدا، خصوصا مع وجود جالية يمنية وحضرمية قديمة في تلك المدينة الساحلية. وخاطب صالح الجماهير مع الرئيس السوداني عمر البشير في منطقة “خور سلالاب”. وأضاف ضرار أن الرئيس اليمني السابق طلب من البشير لقاء معلمه “الأستاذ محمد أحمد باكاش”، مدير مدرسة أربعات الابتدائية التي درس فيها، حيث يريد أن يشكره عرفانا بفضله عليه. إلا أن المعلم باكاش قابل طلب صالح بـ “إباء غريب”، حيث قال للشخص المُرسل إليه: “لن أذهب إليه في القصر، دعه يأتي إلي هنا في أربعات!”.