قريبا انطلاق ساعة الصفر نحو صنعاء

في وقت يرى فيه الحوثيون أنفسهم وقد أصبحوا القوة الوحيدة الحاكمة في العاصمة صنعاء عقب كسر شوكة شريكهم في السلطة علي عبدالله صالح، بدأت تكهّنات باستعداد مختلف القوى الوطنية في اليمن لترتيب معركة كبرى لتحرير العاصمة بشكل نهائي من سلطة الحوثي. وقال مصدر سياسي في قيادة الشرعية ، بحسب المشهد اليمني ، أن الشرعية إذا لم تبدأ في تنفيذ هجوم بري وجوي واسع وعلى مختلف المحاور نحو صنعاء هذا الأسبوع فإن سلطة الحوثي ستكون الحاكمة لسنوات قادمة.

وأضاف: الجميع في صنعاء في حالة من الحزن ويتملكهم الغضب بشكل غير مسبوق، وإن لن تستغل الشرعية هذا الغضب الكبير، فإن الناس سيتبدل شعورها إلى إحباط كبير وخيبة أمل لا يمكن علاجها. وتابع: لا يمكن التعويل فقط على الهجوم العسكري الجارف من الخارج، لابد من حركة ثورية من الداخل، ولا بد للشرعية أن تحسن التقاط اللحظة التاريخية هذه، ما لم فليهنأ مقامها في العواصم العربية لأنها لن تنجح مطلقاً في تحرير صنعاء. من جهته أكد مصدر عسكري في الجيش الوطني أن القيادات على تواصل مستمر، وأن خطة كبرى يتم الإعداد لها بوتيرة عالية لضمان حدوث نصر مؤزر، وأن الهزيمة ليست خياراً وارداً. وعن موعد هذه المعركة قال أن الأمور في قيد الترتيبات المكثفة، لكنه طمأن الجميع أن ساعة الصفر ستكون أقرب مما نتوقع.