ردود الفعل الرسمية المنددة بإعلان ترامب “القدس” عاصمة لإسرائيل: “تهديد للسلام” و”استفزاز للمسلمين”

نددت العواصم العالمية والعربية والإسلامية، مساء اليوم الأربعاء، بقرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية إلى هناك.

– أمين العام لهيئة الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش:

 اعتبر القرار الأمريكي بنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس بمثابة تهديد لعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

– الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون:

 أكد أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة للقدس هو قرار أحادي الجانب، معربا عن أسفه، ومؤكدا أن وضع القدس يحدده الإسرائيليون والفلسطينيون من خلال المفاوضات.

– الرئيس الفلسطيني محمود عباس:

 قال إن القرار يدمر عملية السلام وحل الدولتين، مؤكدا أن قرار ترمب يعلن انسحاب واشنطن من جهود السلام، وأن القضية الوطنية تمر بمرحلة فارقة، وموضحا أن الفلسطينيين يعكفون على صياغة إجراءات مناسبة مع الأشقاء، وأن الأيام المقبلة دعوة الأطر الفلسطينية لمتابعة التطورات.

– الاتحاد الأوروبي:

 يعرب عن قلقه من قرار ترمب نقل السفارة الأميركية إلى القدس.

– مصر:

 أبدت رفضها واستنكارها لقرار الولايات المتحدة، مؤكدةً أنه قرار مخالف للشرعية الدولية ولن يغير من الوضعية القانونية لمدينة القدس، محذرة في الوقت نفسه لمخاطر هذا القرار على عملية السلام والاستقرار في المنطقة.

– الأردن:

 أكد أن الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل خرق للشرعية الدولية والميثاق الأممي.

– وزير خارجية تركيا تشاوش أوغلو:

 ندّد بإعلان الإدارة الأمريكية الاعتراف بـالقدس عاصمة لإسرائيل، داعيا الإدارة الأمريكية لإعادة النظر في قرارها الخاطئ (حول القدس) والابتعاد عن الخطوات غير المدروسة.

– باكستان:

تدعو إلى عقد اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي بشأن قرار أمريكا حول القدس.

– رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري:

 أكد أن القرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وبنقل السفارة اليها خطوة يرفضها العالم العربي وتنذر بمخاطر تهب على المنطقة، مشددا على تنديد بيروت ورفضه هذا القرار.‎

– تونس:

 أكدت أن إعلان “ترامب” بشأن “القدس” بمثابة إعلان حرب، وتهديد للسلام وخرقا للاتفاقيات الدولية، معلنة إدانتها هذا القرار.‎