عضوة شورى: المجتمع يقر بنضج الفتاة في الـ16.. ولا يعترف بقدرتها على القيادة بعمر الـ18!

قالت الدكتورة منى آل مشيط عضو مجلس الشورى، إن قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة ساوى بينها وبين الرجل، مستنكرة اعتبار الشاب ناضجا في عمر الـ18 عاما لقيادة السيارة ونفي ذلك عن المرأة. وأشارت خلال ندوة أقامتها جامعة الإمام محمد بن سعود، ممثلة بمركز الملك عبدالله للدراسات الإسلامية المعاصرة وحوار الحضارات أمس، إلى أن بعض السيدات في الـ20، وفوق الـ30 عاماً يقود سيارتهن شقيقهن الصغير، الذي لم ينه المرحلة الابتدائية بعد.

وتساءلت: “كيف للمجتمع أن يقر بنضج الفتاة وقدرتها على الزواج والإنجاب، وهي بعمر الـ16، فيما لا يعترف بقدرتها على قيادة السيارة عند بلوغها الـ18 عاما”، مؤكدة أن قرار السماح للمرأة بالقيادة ساوى بينها وبين الرجل وأن الأسرة هي من تقرر وتحدد من يقود السيارة. ولفتت إلى وجود اتفاق مع عدد من الجامعات بالمملكة على تدريب النساء على القيادة، لأعضاء هيئة التدريس، والطالبات، حفاظاً على خصوصية المرأة، مشيرة إلى أنه سيكون هناك كادر نسائي كامل يدرب على أنظمة المرور، واستقبال الشكاوى. وشددت على أن القرار له آثار اقتصادية إيجابية على الأسرة ورفع مدخراتها، وتمكين المرأة، وزيادة استثماراتها من خلال توليها مناصب عليا، كاشفة أن القرار يوفر لاقتصاد الدولة أكثر من 25 مليار ريال، وهي مصاريف ورواتب السائقين.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا