بعد إعفاء غسان السليمان.. فايننشيال تايمز: المملكة تحفظ مبادئها رغم التطوير

سلطت العديد من وسائل الإعلام الدولية جهود تحديث المملكة، وخلق نمط تطويري واضح في البلاد، بشرط الحفاظ على السمات والمبادئ العامة الحاكمة للمجتمع السعودي بشكل أساسي، والتي على الرغم من جهود التطوير والحداثة تبقى المعيار الواضح والحاسم في إجراءات ولي العهد.

وأبرزت صحيفة “فايننشيال تايمز” البريطانية، إعفاء المستشار في وزارة التجارة والاستثمار غسان السليمان، بسبب عرض أزياء مثير للجدل، خاصة بعد أن تضمن العرض والذي صاحب افتتاح أكاديمية نضرة للتجميل، بعض المشاهد التي لا تتناسب مع قيم المجتمع السعودي. وقال السليمان عبر حسابه في تويتر: “هيئة المنشآت الصغيرة المتوسطة تهدف دائمًا إلى فتح فرص عمل لشباب وشابات الوطن، دون أن تشجع أي سلوك من شأنه أن يخدش قيمنا الإسلامية وتقاليدنا الراسخة”. وأضاف: “تستنكر الهيئة ما صاحب افتتاح أكاديمية نضرة للتجميل الأربعاء الماضي في الرياض، والذي لا يمثل تقاليدنا الإسلامية، حيث إن العرض المقدم خلال الحفل لم يكن للهيئة علم به”.
وأشارت فايننشيال تايمز، إلى أن الأكاديمية تهدف لتعليم السيدات بعض المحاور الرئيسية الخاصة بالتجميل والبشرة وغيرها، وهو الأمر الذي يأتي في إطار إلاسهامات التي تهدف لتوسيع نطاق مشاركة المرأة في المجتمع.
وجاء الأمر الملكي في الوقت المناسب ليكون الفصل والحزم، ويؤكد مدى حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، على عدم التجاوز فيما يمس الأمور الشرعية، أو مخالفات تمس القيم الاجتماعية للمملكة أو المرأة.
وأبرزت الصحيفة البريطانية بعض التعليقات الرافضة للمواطنين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قال طالب على تويتر “بغض النظر عن الدين، لن يقبل أي رجل بكرامة هذه الأشياء”. “هذا يتعلق بالمبدأ. نحن مجتمع محافظ ولا نقبل هذا “.
وأوضحت الصحيفة أنه “على الرغم من التأييد الشعبي الواضح لجهود الإصلاح والتطوير، إلا أن المملكة قيادةً وشعبًا ترفض التخلي عن المبادئ المحافظة الحاكمة للمجتمع، والتي تهدف لحماية المعايير المنظمة للباس المرأة والرجل على حد سواء في المجتمع”.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا