اعلان

الحوثيون يقتلون 200 أسير يمني بعد ساعات من اغتيال صالح

Advertisement

أعدمت ميليشيات الحوثي الإيرانية نحو مائتين من أسرى قوات حزب المؤتمر الشعبي العامّ، بعد ساعات من قتلها لرئيس الحزب علي عبدالله صالح. وقالت مصادر ميدانية، الإثنين (4 ديسمبر 2017)، إن الميلشيا الحوثية نفّذت ما يشبه المجزرة في عدة أماكن بالعاصمة صنعاء. وأوضحت أنه بعد اغتيال صالح اشتدت حدة المواجهات بين الميليشيات وقوات حزب المؤتمر الشعبي من جهة أخرى، في شارعي الستين والجزائر وميدان السبعين بالعاصمة.

وأفادت المصادر أن الحوثيين حشدوا قواتهم أمام القصر الجمهوري، لشنّ هجوم جديد على الحي السياسي وجامع الصالح، بينما امتدت الاشتباكات إلى منطقة سنحان، وفقًا لسكاي نيوز. ومن جهة أخرى، سقط قتلى وجرحى ضمن ميليشيات الحوثي، في مواجهات مع قوات المؤتمر الشعبي، في مديرية بيحان بشبوة. وقتل صالح، الإثنين، أثناء توجهه مع عدد من المرافقين إلى مسقط رأسه في سنحان، قرب العاصمة اليمنية، حيث أوقفته قوة تابعة لميليشيات الحوثيين وأطلقت النار عليه بدم بارد.