الفنانة هبة طوجي تكشف عن مفاجأة للسعوديين بالرياض

أعلن حساب روزنامة الترفيه عن إقامة حفل للفنانة هبة طوجي للسيدات في مركز الملك فهد الثقافي في الرياض، يوم الأربعاء السادس من ديسمبر الحالي. وتأتي مشاركة هبة طوجي ضمن الفعاليات التي تنظمها هيئة الترفيه في المملكة العربية السعودية. والفنانة سوف تقدم حفل غنائي استعراضي والذي يقام لأول مرة في المملكة بالتعاون مع الرحباني للإنتاج.

ومع اقتراب موعد هذا الحفل، تؤكد هبة طوجي، التي طرحت قبل يومين أغنية ” صوت العيد” من ألبومها الغنائي الجديد الخاص بالأعياد الذي يحمل عنوان “هللويا”، بأنها حضّرت للجمهور “ريبرتوار” منوّعاً يضم أغنيات من ألبوماتها الثلاثة، بالإضافة الى أغنيات عالمية وعربية مشهورة، وأخرى من أعمالها المسرحية، مع فيديو و”غرافيكس” يرافقان غناءها على المسرح. وتعود هبة طوجي وتؤكد مجدداً، على أن الانفتاح الذي تشهده المملكة العربية السعودية إيجابي جداً بحسب ما قالته لمجلة سيدتي نت، وتشير إلى أنه يبشر بالخير في المجالات كافة ، وخاصة بالنسبة إلى القرارات التي تتعلق بالمرأة، والتي طالما دعمت حقوقها، شرط ألا تتعارض مع المسلّمات الأساسية، كالمحافظة على الأنوثة والمبادىء المهمة والمحترمة.

كيف تتحدثين عن شعورك كأول فنانة لبنانية تغني في المملكة العربية السعودية، في حفل من تنظيم هيئة الترفيه في المملكة؟

أنا سعيدة جداً وأتشرف لكوني أول فنانة لبنانية تغني في السعودية، خصوصاً وأن الحفل سيتم بدعم من هيئة الترفيه. هذا الحدث دليل على انفتاح على صعيد حقوق المرأة كما على انفتاح ثقافي، وهو خطوة تاريخية في هذا المجال.

ماذا يتضمن البرنامج الذي أعددته للجمهور السعودي الذي ستغنين له لأول مرة؟

حضرت للجمهور حفلاً من إنتاج أسامة الرحباني، وسوف أقدم “ريبرتوار” منوّع ، وسوف أغني أعمالاً من ألبوماتي الثلاثة” لا بداية ولا نهاية”، و” هبة طوجي 30″ و”يا حبيبي”، بالإضافة إلى أغاني من مسرحيات غنائية شاركت فيها ، كما أغنيات عالمية باللغة الإنكليزية، وبعض الأغاني العربية التي يعرفها الجمهور. وسيكون هناك فيديو و”غرافيكس” تصاحب كل أغنية أقدمها على المسرح، وتم التحضير لها بطريقة مهمة، ونحن اشتغلنا عليها، لمرافقة كل الأغاني بحيث تضفي نوعا من الـ “illustration ” لكل شيء أؤديه.

ما هو رأيك بالانفتاح الذي تعيشه السعودية ، وخصوصاً لناحية القرارات الثقافية والفنية ، وتلك التي تتعلق بالمرأة، ومن بينها السماح لها بقيادة السيارة؟

الانفتاح الذي تشهده المملكة العربية السعودية إيجابي جداً، ويبشر بالخير مستقبلاً وفي المجالات كافة ، وخاصة بالنسبة إلى المرأة. موضوع المرأة يهمني كثيراً، لاننا كلنا ندعم حقوق المرأة ونقاتل من أجلها في كل الدول العربية، شرط ألا تتعارض مع المسلمات الأساسية، كالمحافظة على الأنوثة والمبادىء المهمة والمحترمة.

 

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا