سياسي يمني يكشف كيف استدرجت قطر علي عبدالله صالح إلى المصيدة؟

أزاح الكاتب والسياسي اليمني سامي الغباري الستار عن تفاصيل علاقة قطر بمقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، موضحًا كيف تم استدراجه من قبل الدوحة ليتم اغتياله.

وقال الغباري -عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مساء اليوم الإثنين (4 ديسمبر 2017)-: “اتفقت قطر مع صالح بخروجه إلى قرية سنحان ورافقته مواكب الوساطة إلى “سيان”، حيث نفذ “عبدالملك السياني” وزير الدفاع الأسبق خطته مع الحوثيين لاغتيال الرئيس السابق ومن معه”، مؤكدًا أنه يحتفظ بتسجيلات صوتية حصرية تؤكد ذلك أرسلها له أحد أقارب صالح.

وأشار إلى وجود تصفية إيرانية واضحة لقيادة المؤتمر الشعبي العامّ في الداخل “صالح والزوكا والعواضي والقوسي، مشددًا أنه لن نقبل بظهور قاسم سليماني في داخل صنعاء، وسيظل كل اليمنيين مقاتلين لأي وجود إيراني في اليمن الحبيبة.