معلومات مثيرة.. علي عبدالله صالح تلقى 35 رصاصة بأمر مباشر من الحوثي

كشفت مصادر يمنية أن الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح تعرض لـ 35 رصاصة، خلال عملية تصفيته من جانب مسلحين ينتمون لميليشيا الحوثي الانقلابية. وذكرت المصادر لوسائل إعلام محلية، أن صالح، الذي خرج من صنعاء باتجاه مسقط رأسه سنحان بصحية قياديين من حزبه وابنه في سيارة واحدة، تم توقيفه بواسطة كمين حوثي مكون من 7 سيارات قرب سنحان. وأشارت المصادر إلى أن صالح حاول الهروب منهم، لكنه لم يستطع، فقد كان بسيارة واحدة والكمين بسبع سيارات.

وبحسب المصادر، أوقف الكمين صالح وأنزلوه من السيارة مع القياديين وابنه ثم أتتهم الأوامر على الهاتف من عبدالملك الحوثي بتصفيته فأطلقوا النار على بطنة ورأسه بما يقارب 35 طلقة. وأضافت المصادر أن عملية القتل اتسمت بطابع انتقامي واضح، إذ إن الحوثيين واصلوا إطلاق النار على جثة الرئيس السابق رغم تأكدهم من موته.